صفاقس – عقارب : خطف شاب وتعذيبه والتنكيل به بتعلّة أنه إرهابي

وقفة احتجاجية على خلفية اختطاف الشاب "ذياب بن دبابيس"

وقفة احتجاجية على خلفية اختطاف الشاب “ذياب بن دبابيس”

نفذّ الخميس 12 ديسمبر 2014 أهالي معتمدية عقارب التابعة لولاية صفاقس وقفة احتجاجية على خلفية اختطاف الشاب “ذياب بن دبابيس” في ظروف غامضة واحتجازه 8 ساعات بمنزل مهجور وتعود الحادثة إلي يوم الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 حيث قام ثلاث أنفار بملاحقة الشاب “ذياب بن دبابيس” في وسط مدينة عقارب واختطافه علي متن سيارة من نوع ” Renault Megane” ادعي أصحابها أنها تابعة لفرقة مقاومة الإرهاب وقاموا بتحويل وجهته إلي جهة غير معلومة وقد ندد المحتجين بما أعتبروه عودة الممارسات القمعية والتضييق على الحريات واستعمال أساليب اعتقال تذكرهم بالديكتاتورية النوفمبرية وشارك فى الوقفة الاحتجاجية العديد من منظمات المجتمع المدني والأهالي مطالبين بفتح تحقيق بالحادثة الخطيرة و مهددين بالتصعيد في صورة عدم الكشف عن الجنات وتقديمهم للعدالة ملوحين بالإضراب العام بالمعتمدية في صورة تواصل الغموض وفرار الجناة.

تحدثنا إلي الشاب “ذياب بن دبابيس” الذي أفاد بقوله “كنت عشية يوم الثلاثاء كعادتي متوجها إلي المقهي أين استوقفتني مكالمة هاتفية من خطيبتي السابقة تدعوني فيها لمقابلتها بصفة عاجلة بوسط مدينة عقارب وعند وصولي لمقابلتها تفطنت إلي نزول ثلاث أشخاص علي متن سيارة ” Megane” تحمل لوحة منجميه 1718 تونس 124 مهرولين نحوي فاستربت من أمرهم وقررت الفرار فتمت ملاحقتي فحاولت الاحتماء بالمقهي وعند دخولي إلي المقهي قاموا بتعنيفي و انقضوا علي مشهرين سلاح يدوي مرددين بقولهم “فرقة مقاومة الإرهاب” لمنع اقتراب أي من مرتادي القهوة وقاموا باقتيادي إلي منزل بأحد مباني صفاقس بعد تعصيب عينياي وبمجرد دخولي إلي المنزل انهالوا عليا بالضرب والشتائم ثم قاموا بنزع ملابسي وتصويري وعند تقديمي شكاية إلي مركز الحرس بالمحرص أكدوا لي إن الخاطفين تابعين فعلا لفرقة مكافحة الإرهاب وأعلموني أنهم قاموا بخطفي للاشتباه بي كإرهابي بعد ورود معلومات أنني أحمل صور شمسية برفقة السلاح في ليبيا وعند اصراري علي تقديم الشكاية عنفوني وطردوني متوعدينني بالضرب في صورة عدم عدولي عن تقديم الشكاية علي حد تعبيره.

والد “ذياب” أفاد انه قدّم شكاية عدليّة لدي وكيل الجمهورية من اجل تتبع المتسببين في هذا الضرر المادي والمعنوي معتبرا أن ما حصل لابنه انه جريمة حق عام وقالت أمه انه تعرض إلى الضرب والتعذيب و الاهانة أثناء اختطافه من قبل أعوان الأمن.

كما اتصلنا بمركز حرس عقارب لاستجلاء الأمر حيث أفادنا رئيس مركز حرس عقارب أن العناصر الأمنية العاملة بعقارب لا علاقة لها بالحادثة مضيفا بقوله “أول ماوقع علي مسمعنا ماحدث تنقلتا علي عين المكان لاستجلاء الأمر و تم التحري من نوع السيارة التي أثبتت ملكيتها لعون أمن من جهة سوسة.

فاخر بن عبد القادر / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك