الرئيس السابق لطائرة النادي الصفاقسي :رئيس الجامعة نقطة سوداء في تاريخ الكرة الطائرة

مراد التريكي

مراد التريكي

مشكل جديد يضاف إلى المشاكل التي تعاني منها الكرة الطائرة وقرار قد يزيد من شحن الأجواء المتوترة منذ الموسم الماضي بين النادي الصفاقسي ورئيس الجامعة منير بن سليمان الذي قرر في سابقة في تاريخ هذه اللعبة تحجير التعامل مع مراد التريكي الرئيس السابق لفرع النادي الصفاقسي وتجميد نشاطه نهائيا بحجة التهجم عليه بمقر رابطة صفاقس الأمر الذي دفعنا للاتصال بـ «التريكي» لمعرفة حقيقة ما جرى فرد قائلا:

« النادي الصفاقسي سيتخذ الإجراءات اللازمة في إنتظار وصول المكتوب الرسمي من الجامعة أما بالنسبة لي فأنا لم أعترف بمنير بن سليمان عندما كنت رئيسا لفرع الطائرة بالنادي الصفاقسي فما بالك اليوم؟ من هو «بن سليمان»؟ هو بكل بساطة نقطة سوداء في تاريخ الكرة الطائرة التي ألحق بها أذى كبيرا منذ وصوله إلى رئاسة الجامعة التي آن الأوان لمغادرتها وترك مكانه لمن يريد خدمة هذه اللعبة السائرة إلى الوراء ولعل عدد الفرق والمباريات التي نتابعها في البطولة الوطنية تقيم الدليل على ذلك.

رئيس الجامعة «ستانس بالكرسي» الذي لم يدرك بعد أنه ليس كرسيا مدى الحياة وهو مطالب بمدنا بقائمة الإنجازات التي حققها للكرة الطائرة طيلة المدة التي قضاها على رأس الجامعة ومراد التريكي الذي يريد إبعاده عن الكرة الطائرة رفع ورغم صغر سنه ـ في ثلاث سنوات ـ كل الألقاب الوطنية والإفريقية والعربية وحقق مرتبة رابعة في مونديال الأندية، هذه الإنجازات لم يقدر «بن سليمان» على تحقيق ولو القليل منها ولن يحققها ونحن نريد أن نسأله أين منتخب الأكابر؟ لماذا لم يشارك في البطولة العربية للأمم الأخيرة؟ وإن كانت له الجرأة فليغادر الجامعة ويترأس فريقا ولكنه لن يفعل ذلك لأنه يدرك جيدا أنه لن ينجح لأنه تعود على «فلوس الوزارة» والرحلات المجانية هو ومن في الجامعة.

واثق من أن القرار الذي اتخذه رئيس الجامعة جاء بعد الحقائق التي كشفتها عن الجامعة ومنها المحاباة والمصالح الخاصة وفي مقدمتها وجود ابنه أساسيا في منتخب الأكابر وابنته التي تدرب. ونحن نطالبه بإجابة واضحة عن هوية الشركة الموجودة داخل الجامعة التي تنظم تربصات للفرق من الخارج وتستقبلها.

لقد أعلنا سابقا عن سحب ثقتنا من الجامعة وإن كان ما يدعيه منير بن سليمان من تهجّم من طرفي قد حصل فعلا وأن مراد التريكي قد أخطأ في حقه فإنه يتوجب عليه رفع قضية عدلية وليس قرارا من الجامعة والنادي الصفاقسي سيتخذ الإجراء الذي يراه مناسبا في قادم الأيام وهو سيكون مطالبا بتقديم تفسير قانوني للقرار الذي اتخذه».

سيدة المسعي / التونسية

تعليقات الفيسبوك