حملة نظافة هامة بفضاء المدينة العتيقة بصفاقس وإحياء لعادة غسل عدد من أنهجها

غسل أنهج المدينة العتيقة بصفاقس

غسل أنهج المدينة العتيقة بصفاقس

اجتمعت خلية متابعة الوضع البيئي والنظافة ببلدية صفاقس يوم الجمعة 12 ديسمبر 2014 بدائرة صفاقس المدينة في إطار مواصلة اجتماعاتها الدورية بمختلف المناطق والدوائر البلدية.

وخلال هذه الجلسة تعرض المجتمعون لأهم الإخلالات التي تم رصدها بعد القيام بجولة ميدانية لعدد من المواقع بفضاء المدينة العتيقة كوقف بوعتور ودار السماوي التي تحولت لمصبات عشوائية للفضلات المنزلية والصناعية (بقايا الكرتون والجلود الصناعية) كما تمت دراسة الوضعية العقارية لعدد من المنازل المهجورة والمتداعية للسقوط التي تحولت إلى أراض مهملة كما تم رصد سبط القائد والتوصية بترميمه كما أوصت اللجنة بالاتصال بمالكي هذه المنازل والتنبيه عليهم بضرورة الاعتناء بها وتسييجها كالأرض الكائنة بنهج سيدي على الكراي وببطحاء شاكر وقد تم التأكيد على أن البلدية ستقوم بتنفيذ هذه الأشغال المستوجبة وتحميل أصحابها كافة المصاريف المترتبة عنها.

كما تم الاتفاق على مواصلة التدخل بعدد من المصبات الفوضوية للفضلات ورفعها دوريا وتحسيس المتساكنين بأهمية التعاون مع البلدية في الحد من تلوث فضاء المدينة العتيقة والمحافظة عليه علما وان فضاء المدينة العتيقة يمسح 24 هكتارا وتحتوى على 1670 مسكنا.

واعتماد على ما تم حصره ومراقبته من طرف هذه اللجنة الإدارية خلال الزيارة الميدانية فقد تم اتخاذ قرار التدخل السريع بعدد من المواقع بالمدينة العتيقة وتنفيذ حملة نظافة بفضاء سوق السمك وغسل عدد من أنهج المدينة العتيقة بفوهات المياه الضاغطة وذلك استعادة لهذه العادة التي تحرص البلدية على المواصلة في تنفيذها بعد ما استعصى عليها ذلك خلال السنوات الفارطة بسبب انعدام وسائل العمل الضرورية للتنفيذ وقد تم تنفيذ هذه التوصية من خلال القيام بحملة نظافة يوم الاثنين 15 ديسمبر 2014 بفضاء المدينة العتيقة بصفاقس.

من جهة أخرى، فقد استضافت اللجنة ممثلين عن الشركة الوطنية للسكك الحديدية بصفاقس للتحاور معهم حول إمكانية تنظيف الفضاء الداخلي للسكة باعتباره فضاء خاصا بالشركة وهي الطرف الوحيد المتصرف فيه وتم الاتفاق على تدعيم الشركة لعملية تنظيف هذا الفضاء مستقبلا وقد لقي هذا المقترح استجابة من طرف المدعوين مشكورين.

مكتب الإعلام والاتصال ببلدية صفاقس

تعليقات الفيسبوك