صفاقس : هذه اخطاء الدور الاول من الرئاسية .. و143 مراقبا هذا الأحد

إنتخابات 2014

إنتخابات 2014

اصدر المرصد النقابي لمراقبة الانتخابات التابع للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، تقريره الخاص بالدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي اقيمت يوم 23 نوفمبر الماضي، متضمنا جملة الملاحظات والأخطاء والتجاوزات المرتكبة، والتي رصدها حوالي 143نقابيا ممن شاركوا في عمل المرصد،الى جانب عدد من التوصيات والمقترحات، التي يمكن ان تساهم في مزيد من الشفافية والنزاهة، على العملية الانتخابية في دورتها الثانية الاحد القادم.

وجاء في تقرير المرصد الذي حصلت الصباح على نسخة منه، انه تم تسجيل حالات بسيطة لخروقات انتخابية، ابرزها وجود حملات انتخابية يوم الاقتراع مثلما حصل قرب مدرسة المراكشي بطريق المطار، وعدم احترام الصمت الانتخابي في ساقية الزيت، وعدم توفير الاوراق الخاصة بالمكفوفين مثلما حصل في دائرة قرقنة، كما لاحظ المراقبون النقابيون انه تم استهداف ملاحظ من المرصد النقابي الجهوي في مدرسة ” البشرى ” بساقية الزيت، من قبل احد مراقبي مرصد شاهد، بدعوى ان شارته غير قانونية، وذلك بحضور رئيس المكتب، وقد تواصلت المضايقات رغم التدخلات وتوصيات رئيس الهيئة الفرعية، كما اورد التقرير وجود عدد من انصار حركة النهضة بساقية الدائر يدعون للتصويت للمنصف المرزوقي، فيما لوحظ عدم تطابق الارقام الموجودة على الصندوق مع الارقام المسجلة على الدفتر بمدرسة 20 مارس بعقارب.

توصيات ومقترحات

وأوصى المراقبون النقابيون في خاتمة تقريرهم، بضرورة العمل على تجاوز كل هذه النقائص على بساطتها، وتفاديها لإنجاح العرس الانتخابي هذا الاحد،وذلك بضرورة العمل على الغاء اية محاولة دعائية سياسية، من حول مكاتب ومراكز الاقتراع، وتوعية المترشحين بضرورة الالتزام بمراحل العملية الانتخابية، وحسن المشاركة والإقبال بكثافة، وبضرورة تفعيل دورالمجتمع المدني في عملية المراقبة، الى جانب التعاون مع الاتحاد العام التونسي للشغل لأجل ان يكون مرصده الانتخابي، هيئة قارة ذات فاعلية وتأثير في صياغة التقارير الرقابية وتفادي النقائص التي يسجلها.

الحبيب بن دبابيس / الصباح

تعليقات الفيسبوك