الحملة الانتخابية للمترشحين للدور الثاني من الانتخابات في صفاقس كانت “باهتة وعادية”

محمد المنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي

محمد المنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي

تشهد الحملة الانتخابية للمترشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية محمد المنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي بجهة صفاقس منذ انطلاقها نسقا “باهتا وعاديا”، وفق توصيف الهيئتان الفرعيتان المستقلتان للانتخابات.

وأكد رئيس الهيئة الفرعية العليا المستقلة للانتخابات بصفاقس1 محمد البحري في تصريح لمراسلة (وات) أن “حوالي 100 بالمائة من أنشطة الحملة الانتخابية بالنسبة للمترشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، اقتصرت على خيمات دعائية بادر بنصبها مناصرو المرشحين في أماكن مختلفة من الدائرة، وقيامهم ببعض الاتصالات المباشرة مع المواطنين ».

وذكر البحري أن المخالفات المرتكبة “تمثلت في تمزيق لافتات اشهارية لكلا المرشحين وتنظيم تظاهرات غير مرخص فيها ».

وبدوره أفاد رئيس الهيئة الفرعية العليا للانتخابات بصفاقس 2 أنيس الطريقي، أن “أنصار المرشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، اعتمدوا بنسبة 70 بالمائة، على نصب الخيمات الدعائية والتواصل المباشر مع المواطنين في أماكن تابعة للدائرة المعنية”، مشيرا الى ان “التجاوزات التي وقع رصدها تمثلت أساسا في تنظيم اجتماعات غير معلن عنها، وتمزيق معلقات وصور للمرشحين ».

وات

تعليقات الفيسبوك