جديد فاجعة «رحمة» بصفاقس : جثّة الهالكة كانت تقطر دما عند التشريح

عملية قتل

عملية قتل

الكل يعلم الحديثة التي اهتزت لها صفاقس منذ اسبوعين والتي تتمثل في خبر وفاة الشابة «رحمة» لدى خضوعها لعملية تجميلية باحدى المصحات الخاصة بصفاقس بسبب مشكل وقع لها بعد العملية تمثل في عدم تخثر الدم رغم حقنها بحقنة باهظة الثمن من اجل ايقاف مشكل عدم التخثر.

موقع التونسية الذي نشر خبر الحادثة، قال أن اللوعة كانت كبيرة بين أفراد عائلتها واقاربها واصدقائها لا سيما أنها كانت في مقتبل العمر وأن التحاليل التي سبقت العملية التجميلية كانت سليمة ولم يظهر عليها أنّها تعاني من مشكل ما.

وأفاد ذات المصدر أنه لدى تشريح جثة الهالكة بقسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس تمت معاينة سيلان الدم من كل أنحاء جسمها من العينين والأنف والأذنين وبقية الاعضاء وان العائلة تسلمت ابنتها وهي «مغسولة» ومضمدة في القطن وجاهزة للدفن وأن أهلها لم يروا من «رحمة» لدى إلقاء نظرة الوداع عليها بالمنزل قبل الدفن سوى العينين.

فتحي بوجناح / التونسية

تعليقات الفيسبوك