تسميات المطر بصفاقس

 

المطر

المطر


 
يقسم المطر بحسب غزارة نزوله أو فصوله:

مطر زرّابة: مطر غزير

مطر أرضية: المطر النازل في تؤدة محمود للفلاحة مذموم في البناء لأنه يتسبب في زيادة الرطوبة في المباني ذات الملاط اللازج ” الإرشا ”

بخناس: وهو المطر الأول

دثّ : المطر الخفيف

مسبوك: من أرق أنواع المطر وتسمّى كذلك تشبيها بأدقّ أنواع طحين الشعير

خيط من السماء: المطر الغزير

تشبشيب: المطر الخفيف بين الأرضية والدثّ

شبوب: وهو العارض

عارض: المطر الذي لا يدوم كثيرا

تركريك: هو ما بعد الضباب بقليل

مطر سارحة مروّحة: المطر المداوم وما يتخلله من انقطاع بين الفينة والأخرى

مطر بالحجر والتبروري: وهو البرد وأشدّ ما يزعج الفلاح .

ويعتبر الصفاقسي أمطار الخريف من أحسن الأمطار وهي الركيزة التي يبنى عليها العام : “الشّتا شدّة والربيع منام والصيف ضيف والخريف هو العام” ويستبشر بأمطار الليالي السود ” في الليالي السّود يجري الماء في كل عود” ولا يستبشر بالمطر في أي النار ويقول على لسان الشجرة: “حرقة بالنار ولا مطرة في أي النار” ويستبشر بمطر شهر مارس: “مطر مارس ذهب خالص ومطر أبريل: مطرة في أبريل تطلع السبولة من قاع البير” ويرنو إلى مطر ميو: “مطر ميّو تطلع الفليّو”

تعليقات الفيسبوك