هاجس الماء في الفلاحة

 

شجرة اللوز

شجرة اللوز


 
يحرص الصفاقسي على خزن الماء سائلا وكذلك خزنه في أديم الأرض ما استطاع بالمحافظة على الثّرى باعتماد تقنيات وأساليب استطاعت أن تتحدى الطبيعة وقسوتها. فأراضي صفاقس تختلف بين السّهولة (عيثة ) والصّلابة ( قرعة ) والبين بين ( حجاري ) والكثيرة الحجارة ( حرش )
ومن الأشجار التي تداولت على غابة صفاقس ومن بينها:
الفستق المقاوم للعطش
شجرة الفستق

شجرة الفستق


اللوز و الزيتون مع مراعاة مسافات معينة بين الأشجار فالزيتونة على أربعة حبال والحبل 6 أمتار بما يعطي 24م بين الشجرة وجارتها معتقدين في القول المأثور: بعّد عليّ ظلك نقيم حملي وحملك” ولا تقلّ بين شجرة اللوز وأختها عن 12 م توفيرا للمدخرات المائية. وتعتمد الفلاحة الصفاقسية على تقنيات فلاحية قد يعود البعض منها إلى العصر الروماني كالمحشة والشعبة والزبيرة.

تعليقات الفيسبوك