الولادة قديما

 

كرسي الولادة

كرسي الولادة

يتم استدعاء القابلة ومعها كرسي التوليد وهو كرسي يهندسه النجارون وفق مقاسات وهندسة خاصة وتجتمع النسوة والجارات والقريبات والحماة في البيت المعدة للتوليد فتقوم إحدى الحاضرات بدور” الشدادة ” بأن تسند الحامل إلى صدرها لتقوم بوظيفتين:

ـ السماح بالتوجع والضغط عليها

ـ الدور النفسي والمعنوي

ثم تبدأ الابتهالات والتضرعات ولسان القابلة لا ينقطع عن دعوة الحامل إلى مزيد من دفع المولود والتهليل والتكبير وبمجرد استهلال المولود” التزعويطة” تسأل النسوة : آش معاك يا قابلة ؟

الجواب التقليدي: بنية رغم انه ولد لوقاية الولد والأم من الحسد ففي الإعلان عن البنت وقاية من الحسد هكذا كان الاعتقاد السائد

 

 

تعليقات الفيسبوك