يوم الحمام

الحمام

الحمام

تتوجه العروس مع لفيف من الفتيات والنساء إل الحمام العربي للاستحمام ثم يعدن وقد أضحى المنزل يعج بجموع المحتفلات فيستقبلنها بالزغاريد وترفع الماشطة صوتها عاليا بالمديح وتلقي حفنة البخور في الموقد المتلظى جمرا وإثر كل زغردة تردد” خمسة وخميس في عين إبليس الوشق والداد في عين الحساد “.

وبعد استراحة قصيرة تخصص لتناول الفطور تختلي الماشطة بالعروس في حجرة هادئة لتطري جسمها عضوا عضوا لتزيل بعجينة الحلوى ما يكسو الوجه والأطراف من خفيف الشعر.

تعليقات الفيسبوك