عائلة الرقيق

هجرة عائلة الرقيق

هجرة عائلة الرقيق

هي من بين العائلات المعروفة في صفاقس و نجدها كذلك في المحرس و كلاهما من أصل واحد ينحدرون من نفس الجد ألا و هو الولي الصالح سيدي محمد الرقيق شهر سيدي بوعكازين و هو أول من حمل لقب الرقيق.

و جد آل الرقيق من أعيان غرب صفاقس، فهو الشيخ الصالح و الإمام الخطيب الحسيب النسيب أبو عبد الله محمد الرقيق من أولاد عنان من نسل مولاي إدريس الذي بنى فاس من نسل علي بن أبي طالب ، فيكون شريفا. مات أبوه و هو صغير، فتربى في قرية قرقور، اخذ العلم و الطريقة عن سيدي أبي يحيى القرقوري. كان صوته جميلا رقيقا فسماه الشيخ بالرقيق فاشتهر بهذا اللقب.

و كان خطيبا في أهل قريته  نقطة الذين تشاجروا مع أهل المحرس الذين أرادوه خطيبا لهم، فأعطاهم عكازا و لأهل قريته عكاز له حتى إذا حضرت صلاة العيد هيأ كل أهل القريتين عكازهم على منبرهم في انتظار أن يأتي الشيخ عند احدهم. فسمي بأبي العكازين الرقيق و تنوسي اسم محمد. عاش في القرن 14م و لم نعرف تاريخ وفاته و دفن في المسعودة شمال نقطة و يدفن نسله هناك إلى الآن. أما أحفاده فمنهم من بقي بنقطة و منهم من انتقل إلى المحرس إلا أن الأغلبية انتقلت إلى صفاقس منذ القرن 15م.

تربة سيدي بوعكازين

تربة سيدي بوعكازين

توزع عائلة الرقيق

توزع عائلة الرقيق

تعليقات الفيسبوك