عائلة الشرفي

هجرة عائلة الشرفي

هجرة عائلة الشرفي

هي من بين العائلات العريقة في صفاقس, اشتهرت بعلمائها وشيوخها الكبار الذين اختصوا طيلة أجيال عديدة بالعلوم الجغرافية والفلكية ووضع الخرائط ثم عرفت فيما بعد في المجال الديني بفضل شيوخها المفتيين والقضاة والفقهاء.

آل الشرفي عائلة أندلسية الأصل نسبة لمنطقة الشرف التي كانت قرب إشبيلية. وقد وردت في معجم البلدان للياقوتي حيث يعرفها:  الشرف من سواد إشبيلية بالأندلس ينسب إليها ابو إسحاق إبراهيم بن محمد الحاكم الحضرمي الشرفي الذي كان صاحب شرطة المواريث  والصلاة والخطبة بجامع قرطبة… والشرف بلد بحذاء إشبيلية يحتوي على قرى كثيرة عليها أشجار الزيتون وإذا أراد أهل إشبيلية الافتخار قالوا الشرف تاجها لكثرة  خيرها. و الشرف تعني: العلو والمكان العالي.

ومع الاضطرابات التي حصلت في الأندلس انتقل عديد الشرفيين إلى المغرب أولا وتحديدا مدينة فاس التي كانت تستقطب نخبة المهاجرين الأندلسيين قبل سقوط غرناطة وبعدها. وساهمت عائلة الشرفي مع عديد العائلات الأندلسية الأخرى في المجالات العلمية والمالية والسياسية والحرفية والثقافية.  ولم تقتصر هجرة أبناء الشرفي على المغرب بل وصلوا إلى الجزائر حيث يتواجدون في عديد المدن ثم إلى تونس وتحديدا صفاقس  منذ القرن 14 و15 م.

ومن القرى التي لا نجدها غير بعيدة عن صفاقس  قرية الشرف التي ذكرها عبد الكافي وعديد المؤرخين ضمن القرى المندثرة لريف صفاقس وكانت قرب العامرة و إنشلة ثم انتقل أهلها إلى  صفاقس.

يمكن أن نستنتج أن آل الشرفي القادمين من الأندلس استقروا بهذه المنطقة في شهدت البلاد التونسية حركة عمرانية وتمدنا سريعا في الأرياف فكانت القبائل المهاجرة تستقر في مدن حديثة تسميها بالمناطق التي قدموا منها ( مثل التراكة لآل التركي و قرقور لآل القرقوري . ومع انعدام الأمن في الأرياف انتقل سكان القرى إلى مدينة صفاقس وذلك منذ القرن 15 م.

ورث  آل الشرفي المعرفة والعلوم التي أتوا بها من الأندلس خاصة علوم الجغرافيا ولعل أشهر علمائها علي بن أحمد بن محمد الشرفي الذي وضع أطلس لسواحل البحر الأبيض المتوسط  سنة 1551 وقد ورث ذلك عن أبيه أحمد عن جده محمد. أما ولده أحمد فقد وضع خريطة للعالم سنة 1601. وبعد حوالي 8 أو 9 أجيال من الجغرافيين اختص واشتهر آل الشرفي  بعلوم الدين والإفتاء منذ القرن 18 ه.

من خرائط علي الشرفي

من خرائط علي الشرفي

توزع عائلة الشرفي

توزع عائلة الشرفي

ومن أشهر أعلامهم:

ـ محمد بن المؤدب الشرفي: من تلاميذ علي النوري وعبد العزيز الفراتي بصفاقس وأحمد الشرفي الصفاقسي بجامع الأزهر الشريف وهو حسب الشيخ مقديش من  أجل أعيان  صفاقس وفضلائها وفقهائها واشتهر بعلوم الفلك والأدب والحساب توفي سنة 1744

ـ المفتي الخطيب أحمد الشرفي بن المفتي محمد الشرفي توفي سنة 1762

ـ المفتيان حسن الشرفي وأحمد الشرفي ابنا أحمد الشرفي توفيا سنة 1785 و  1814

ـ الفقيه المفتي محمد بن حسن الشرفي توفي سنة 1826

ـ الإمام الفقيه الأديب الطيب بن محمد الشرفي توفي سنة 1783

القاضي أحمد بن محمد الشرفي توفي سنة 1755

————————————————————————-

د.وليد العش- موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك