صفاقس ترثي ابنها الجراح وليد بوشعالة

د. وليد بوشعالة

د. وليد بوشعالة

فقدت صفاقس بالأمس ابنها الطبيب الجراح وليد بوشعالة عن سن 28 عاما و ذلك اثر حادث سير بجهة مجاز الباب. و قد أحدثت هذه الفاجعة اللوعة و عميق الحزن لأهله و أصدقائه و زملائه ولكل من عرفه من قريب و من بعيد.

وليد بوشعالة لمن لا يعرفه من مواليد صفاقس 1986 زاول تعليمه الثانوي بالمعهد النموذجي بصفاقس ثم درس الطب بتونس العاصمة حتى تحصله على اختصاص الجراحة العامة سنة 2012.  أما لمن يعرفه فهو الصديق المخلص و الأخ الوفي و الرجل المتميز بدماثة أخلاقه و طيب سيرته و تواضعه و بابتسامته التي لا تفارق محياه إلى جانب تميزه في الدراسة و تألقه في العمل بالرغم من أنها سنواته الأولى في اختصاصه الجراحي.

فارقتنا وليد  يوم 30 ديسمبر 2014 بكل أسى إلا أننا لن ننساك و أن ذكراك ستبقى في قلوب الذين يحبونك و الذين يعرفونك و لن تنمحي أبدا.

رحمك الله برحمته الواسعة و أدخلك فسيح جنانه. و رزق اهلك جميل الصبر و السلوان.

و إنا لله و إنا إليه راجعون.

تعليقات الفيسبوك