صفاقس : سوق الكامور… نحو الاندثار

سوق الكامور يوم العطلة الأسبوعية

سوق الكامور يوم العطلة الأسبوعية

يعتبر سوق الكامور واحدا من أقدم الأسواق بالمدينة العتيقة بصفاقس, و يعتبر أقرب سوق للجامع الكبير فقد كان مركزا لبيع عديد المنتوجات مثل الزبيب و الخروب و اللوز و السمك المملح و القرنيط و القفاف و المراوح…
وقد سمي هذا السوق بالكامور لان له سقفا بني على طريقة الكمر أو الأقبية .
تظهر أهمية السوق من خلال قربه من الجامع الكبير, ولكن ما ذا بقي اليوم من هذا المعلم التاريخي؟
لم يبق سوى بعض الحوانيت التي تبيع المنتوجات الفلاحية و لوازم العروس (العلاقة) أمّا الحوانيت الأخرى فقد تحولت إلى دكاكين عصرية لبيع الملابس الجاهزة المستوردة. نحن لسنا ضد هذا النشاط و لكن يجب أن يحافظ سوق الكامور على طابعه الخاص و نشاطه المعروف منذ القدم.
يبقى التذكير بوجود مقهى سياحي يمكن أن ينشّط المنطقة و السوق إذا تم إدراجه في المسلك السياحي للمدينة العتيقة.

زاهر كمون / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك