أمراء لمبدوزة هاجروا إلى صفاقس

عائلة كارملا فراندو بصفاقس سنة 1884

عائلة كارملا فراندو بصفاقس سنة 1884

كانت صفاقس في القرن 19 قبلة العديد من الجاليات الأوروبية بفضل ازدهار التجارة. ومن بين العائلات التي هاجرت إلى صفاقس عائلة فراندو FRENDO الايطالية اشتهر أبناؤها في مدينة صفاقس بلقب “امراء  لمبدوزة”.

جزيرة لمبدوزة

جزيرة لمبدوزة

كانت جزيرتا لمبدوزة وبنتاليرا تابعتين الى مملكة “الصقليتين” تحت  حكم فاردينال الاول (1759-1825). استاجرت عائلة” فراندو” من عائلة “البوربون” من نابولي جزيرة لمبدوزة مدى الحياة مقابل سنوي يقدر بحوالي 560 فرنكا ذهبيا. قسمت الجزيرة الى جزئين بجدار كان  يسمى “جدار المالطيين “بهدف تحديد مجال رعي المعز الوحشي ومنعه من تخريب غراسات الكروم التي زرعتها عائلة  “فراندو” يعمل 100 عامل تحت إمرة هذه العائلة وكانوا مكلفين علاوة على خدمة الارض ببناء اسوار محصنة في بعض النقاط لحماية لمبدوزة من القراصنة ، الى ان عرفت لمبدوزة في عهد هذه العائلة نوعا من الازدهار .لكن في سنة 1860 احتلها “قاريبلدي” وبعد  الحاق مملكة الصقليتين ورفض الاعتراف بعقد عائلة” فراند”و مع عائلة” بوربون بنابولي” الامر الذي دفع هذه العائلة لمغادرة لمبدوزة والاستقرار بمدينة صفاقس حيث اطلق عليهم اهل صفاقس  “امراء لمبدوزة” واستنادا الى كتاب مترجم عن الايطالية يتضح ان عائلة “فراندو” غادرت لمبدوزة في 6 مارس 1884 متجهة الى صفاقس في حين اتجه بعض افر ادها الى مالطا. ولاتزال بعض قبور أفراد عائلة فراندو موجودة في المقبرة المسيحية بصفاقس.

قبر لوس فراندو المتوفي في صفاقس سنة 1915

قبر لوس فراندو المتوفي في صفاقس سنة 1915

د. وليد العش. موقع تاريخ صفاقس.

عن كتاب صفاقس المدينة البيضاء.

صورة القبر من موقع edusfax.com

تعليقات الفيسبوك