بنزرت الذكية .. استشراف تصور المدينة بحلول سنة 2050 : إعلان دراسة لربط الجهة بالشبكة الحديدية السريعة وإنشاء قطب للطاقات المتجددة

بنزرت الذكية .. استشراف تصور المدينة بحلول سنة 2050

بنزرت الذكية .. استشراف تصور المدينة بحلول سنة 2050

اختتمت بحر الاسبوع الماضي فعاليات تظاهرة بنزرت الذكية التي نظمتها لجنة ” بنزرت مدينة مستدامة ” بمشاركة جمعيّات ناشطة في المجتمع المدني، نوّاب الشعب، السلطات الجهويّة والمحليّة ومنظمات وطنيّة وشركات خاصّة بهدف تحديد ملامح وخصوصيات مدينة بنزرت سنة 2050 كتجربة نموذجية أولى من نوعها في تونس.
وتوجت التظاهرة التي سجلت حضور أكثر من ألف مشارك من خبراء وأصحاب مؤسسات ومستثمرين من تونس والخارج بإعلان جملة من التوصيات والمشاريع المزمع تنفيذها في إطار المشروع وتمثلت أهم هذه التوصيات أساسا في انجاز دراسة لربط بنزرت بالعاصمة عن طريق الشبكة الحديدية السريعة ودراسة ثانية لإحداث الميترو الخفيف وتركيز وكالة خاصة بالتهيئة العمرانية بالجهة.
وتم الإعلان عن جملة المشاريع التي ستنجز في ذات الإطار وهي القطب جهوي للطاقات المتجدّدة وحاضنة للمؤسسات الناشئة الناشطة في مجالي الطاقات المتجدّدة والمدن الذكيّة والمنطقة “الصناعية المينائية” المخصصة للطاقات المتجدّدة وانتصاب عدد من المؤسسات المختصّة في تكنولوجيا المعلومات ببنزرت. و سيتولى مخبر بحثي مختص سيحدث خلال الأيام القادمة انجاز الدراسات الفنية و واللوجستية و المادية لكل هذه المشاريع على أن تقدم كل مخرجات عمله و مدى تقدم أشغال المشروع في الدورة الثانية لتظاهرة بنزرت الذكية في افريل 2018 .
وأعلنت عدد من الشركات الأجنبية المختصة في الحلول التكنولوجية نقل التجربة النموذجية لمدينة “قرنوبل الفرنسية ” إلى مدينة بنزرت وتجدر الإشارة إلى مشروع مدينة بنزرت الذكية سينجز على امتداد 30 سنة في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص ويمكن أن يوفر في مرحلته الأولى أكثر من 5000موطن شغل.

تعليقات الفيسبوك