إنطلاق أشغال المنتدى الثاني للتهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة – صفاقس 2050 –

تكوين لجنة قيادة المنتدى الثاني للتهيئة العمرانية للتنمية المستدامة "صفاقس 2050"

تكوين لجنة قيادة المنتدى الثاني للتهيئة العمرانية للتنمية المستدامة “صفاقس 2050”

إجتمع اليوم السبت 1 جويلية 2017 في مقر ولاية صفاقس مجموعة من المديرين والمسؤولين عن الادارات العمومية ومجموعة من خبراء التنمية المستدامة والتهيئة العمرانية و مكونات المجتمع المدني بصفاقس ممثلة في صاحبة الفكرة جمعية التنمية المستدامة بولاية صفاقس وبالتحديد في رئيسها عبد المجيد خماخم وجمعية بيت الخبرة ممثلة في الخبير الدولي محمود قدورة وجمعية التنمية المتضامنة ممثلة في الاستاذة فائقة الشرفي.

ويأتي هذا الاجتماع للحديث حول مشروع برنامج عمل المنتدى الثاني للتهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة – صفاقس 2050 -وذلك من أجل مشاركة فعلية لذوي الاختصاص والناشطين في المجتمع المدني والعاملين في مختلف الادارات الجهوية المعنية بالتنمية والتجهيز والبيئة.

نشير إلى أن جمعية التنمية المستدامة بولاية صفاقس تشتغل من مدة طويلة على أفق سنة 2050 وقد لقي هذا العمل استحسانا كبيرا من مختلف الادارات العمومية، وقد نظمت الجمعية المذكورة في اواخر سنة 2015 بالشراكة مع جمعية بيت الخبرة وعدد امن الهياكل الجهوية المنتخبة ملتقى علميا بحضور حوالي 300 شخصية من المختصين وأهل الذكر من تونس والخارج وطلبة المدرسة القومية للمهندسين امعماريين بسيدي بوسعيد تدارس بصفة مكثفة إشكاليات التهيئة العمرانية ووطرق حلها إستناداً على تجربة عدد من المدن في العالم شملت افريقيا وأوروبا وكندا منتدى أولا تم من خلاله تلخيص الجوانب السلبية والايجابية لتجربة الغير وحث وزارة التجهيز لتمويل دراسة معمقة للرؤيا الخصة بجهة صفافس في مجال التهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة في أفق 2050. وقد نم تلبية هذا الطلب وسانده أخيرا علنا رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد.

هذا و قد نجح ملتفى يوم السبت 1 جويلية 2017 الأول للجنة القيادة التي ستفتح الى طاقات اضافية أخرى في التتوسع في تشريك عدد هام من الهياكل والمنظمات على غرار إتحاد الصناعات الصغرى و المتوسطة التونسية UPMI و الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات UTICA و الكونفدرالية التونسية لمؤسسات المواطنة CONECT ومركز أعمال صفاقس CAS و عمادة المهندسين التونسيين OIT و هيئة المهندسين المعماريين التونسيين OAT . كما نشير إلى أن هذا اللقاء شهد حضور عدة خبراء على غرار الاستاذة سلمى الزواري العميدة السابقة في كلية التصرف والخبيرة الاقتصادية, والأستاذ خالد الزغل خبير في التعليم العالي والمجال الصحي.

وإستجابة إلى “الملتقى الدولي للتنمية و التهيئة المستدامة الذي نظّمته جمعية التنمية المستديمة تحت عنوان “صفاقس آفاق 2050 ” في ديسمبر 2015, أعلنت وزارة التجهيز عن مناظرة في أكتوبر 2017 لإعداد رؤيا أو تصور للتهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة صفاقس 2050 .

هذا ويهدف منتدى صفاقس 2050 الثاني المزمع تنظيمه إلى تقريب وجهات النظر بين مختلف الهياكل الإدارية و المنتخبة بخصوص مضمون ومقومات نجاح التهيئة العمرانية و التنمية المستدامة بولاية صفاقس على الأمد الطويل بناءا على حوار موضوعي و مفتوح بين ممثليها في الجهة، إلى جانب إعداد وتلخيص مخطط 2016-2020 و الرؤيا التنموية و الاقتصادية المقترحة أفاق 2030 و مدى تأثيرها على التهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة في جهة صفاقس. ثم إعداد رؤيا أو تصور أولي للتهيئة العمرانية و التنمية المستديمة لولاية صفاقس آفاق 2050 بناءا على تحليل عميق لما تم تخطيطه خلال الفترة 2016 إلى 2020 و ما تم اقتراح تخطيطه خلال الفترة ما بين 2020 و 2030 . ثم المشاركة في إعداد شروط المراجع “les termes de références” للمناظرة الخاصة بإعداد رؤيا أو تصور للتهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة صفاقس 2050, ليتم في الأخير صياغة مشروع رؤيا أو تصور أولي للتهيئة العمرانية خدمة للتنمية المستدامة صفاقس 2050 منبثق من مختلف الجهات المهتمة بهذا الموضوع : خبراء ومتخصصين متطوعيين – ممثلين عن المجتمع المدني والادارة الجهوية : كلمة واحدة لتحقيق هدف واحد.

عمر ذويب / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك