محمد الطالبي في ذمة الله

محمد الطالبي

محمد الطالبي

غيّب الموت صباح اليوم الدكتور محمد الطالبي عن سن يناهز ال 90عاما.
ويعد الطالبي اخر مؤسسي الجامعة التونسية الذين غمدهم الله برحمته بعد وفاة الدكتور توفيق بكار الاسبوع الماضي .
والدكتور الطالبي من خريجي جامعة السربون بباريس (قسم التاريخ) وقد حاز على الدكتورا بأطروحة عن الدولة الاغلبية واصدر الراحل مجموعة من الكتب باللغتين العربية والفرنسية
واشرف على تأطير عشرات الاطروحات والندوات العلمية المتصلة بالدولة الاغلبية وبتاريخ الاديان وكان من الاوائل الذين دعوا الى الحوار بين الاديان كأساس ومرجعية للسلام في العالم .
ويذكر ان محمد الطالبي كان اخر كاتب عام للجنة الثقافية القومية وقد اقيل سنة 1992 بعد صدور كتاب ليطمئن قلبي الذي مدح فيه المرحوم محمد المزالي المغضوب عليه انذاك.
وكانت اقالته بداية القطيعة مع السلطة التي حاصرته الى حين 14 جانفي 2011
تغمده الله برحمته الواسعة وانا لله وانا اليه راجعون

تعليقات الفيسبوك