صفاقس : سرقة كلية في المستشفى الهادي شاكر .. وزارة الصحة تفتح تحقيق وهذه أصل الحكاية ( فيديو )

المستشفى الجامعي الهادي شاكر

المستشفى الجامعي الهادي شاكر

على إثر الفيديو الذي تداولته مؤخرا مواقع الشبكات الاجتماعية والذي يظهر مواطنا تونسيا يؤكد أن شقيقه تبرع بكليته لوالدته ليتم إعلامه فيما بعد من قبل الطبيب أنها غير موجودة، أكدت المديرة العامة للصحّة نبيهة بورصالي فلفول خلال تصريحها على الاذاعة الوطنية، أن قسم النزاعات بوزارة الصحة ستتولى فتح تحقيق في الفيديو الذي تم .
وأضافت البورصالي أنه سيقع التأكد من مضمون الفيديو وستتم متابعة العملية والكشف عن المتورطين فيها، مبينة أن زرع الأعضاء في تونس هو من مشمولات المركز القومي للنهوض بزرع الأعضاء .
وبالعودة إلى الخلفية التاريخية لهذه الحادثة التي جدّت في سنة 2012 عندما كان ابنه بلال في سن 12، وقتها تدهورت حالته الصحية فتم نقله إلى مستشفى الهادي شاكر بصفاقس، ليتم إعلامه بأن أحد كلى بلال متوقّفة عن العمل، ليدخل بعدها في مرحلة التصفية، فقرّرت والدته التبرّع بكليتها له، فأقيمت كل التحاليل اللازمة، وتم الاستنتاج بأنها متطابقة وبإمكان إجراء عملية نقل الكلية.
وفي 23 ماي 2012 تم إجراء العملية بمستشفى الحبيب بورقيبة، ولكن بعد ثلاثة أيّام فقط، وصلته معلومة بأن ابنه عاد لعملية تصفية الدم، ليتجه بعدها للتثبت في المعلومة، ليعلموه بأنهم أزالوا الكلية الجديدة، لأن جسده لم يستجب لها، وقالوا له بالحرف الواحد ” الكلوة تجلطت”، فقدّم على إثرها شكوى لوكيل الجمهورية، الذي تعهّد بفتح تحقيق في الغرض.

عمر ذويب /موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك