غريب : كل المدن تحيي ذكرى وفاة الأديب المعاصر مصطفى الفارسي إلا صفاقس مسقط رأسه !!

مصطفى الفارسي

مصطفى الفارسي

العام الماضي مدينة بنزرت وبن عروس .. وهذه السنة تحتفل بذكراه مدينة زغوان حيث ينظم نادي مصطفى الفارسي للابداع والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بزغوان وبالاشتراك مع المندوبية الجهوية للتربية بزغوان وجمعية صيانة المدينة بزغوان الذكرى التاسعة لرحيل الأديب مصطفى الفارسي تحت عنوان “البعد السياسي في الكتابة المسرحية” لمصطفى الفارسي وذلك يوم السبت 11 فيفري 2017 بدار الثقافة أبو القاسم الشابي بزغوان.
مصطفى الفارسي أصيل مدينة صفاقس ومن مواليد 26 ديسمبر 1931 وتوفي يوم 7 فيفري 2008. هو أديب معاصر. بعد إحرازه على شهادة الباكالوريا، انتقل إلى فرنسا لمزاولة تعليمه العالي في جامعة السربون بباريس حتى أحرز على الإجازة في اللغة والآداب العربية سنة 1955 وعلى دبلوم الدراسات الإسلامية العالية سنة 1956. عاد إثر ذلك إلى تونس ليسجل حضورا بارزا على الساحة الثقافية من خلال مساهمته في الصحافة والإذاعة التونسية والكتابة. وقد اشتغل في الحقل الثقافي، ومن الوظائف التي تولاها إدارة الآداب بوزارة الثقافة التونسية منذ سنة 1971 وإلى إحالته على التقاعد المبكر. كما عين رئيسا مديرا عاما للشركة التونسية للإنتاج السينمائي (الساتباك) واشرف كذلك لمدة غير قصيرة على مجلة الأحداث التونسية المصورة.
نادي مصطفى الفارسي للإبداع تم بعثه بتونس العاصمة منذ 6 سنوات ويشرف عليه الدكتور المختار بن اسماعيل، والمؤسف في الحقيقة أن لم توجد في السباق ولا في الوقت الحالي أي إحتفالية لهذا الأديب في مسقط رأسه …..

تعليقات الفيسبوك