من هم قادة المقاومة بصفاقس ضد احتلال سنة 1881؟

16 جويلية 1881 - يوم سقوط صفاقس - الاحتلال الفرنسي - تونس - المقاومة

16 جويلية 1881 – يوم سقوط صفاقس – الاحتلال الفرنسي – تونس – المقاومة

بعد أن أعلن محمد الصادق باي الاستسلام لفرنسا بدون مقاومة وبعد امضاء معاهدة الحماية في 12 ماي 1881، ثارت صفاقس وأعلنت العصيان على الباي ورفضها للاحتلال الفرنسي. وسرعان ما أخدت المقاومة الشعبية في التنظم خاصة بورود أخبار تفيد أن الباي سيسلم صفاقس لفرنسا. وتحالف سكان المدينة مع سكان الريف من القبائل المجاورة من مثاليث ونفاث بقدوم المقاوم علي بن خليفة النفاثي. ومن قادة المقاومة في صفاقس:

  • الحاج محمد كمون: هو القائد الأول للمقاومة داخل مدينة صفاقس ولقب بالباي كمون.

وقد تم تقسيم المقاومين الذي وصل عددهم إلى 1200 على لجان يترأس كل لجنة قائد ومن هذه اللجان:

  • لجنة البناء يترأسها الأمين محمد بوزيد مهمتها الاهتمام بالتحصينات
  • لجنة المدفعية: يترأسها محمد معتوق
  • لجنة أخرى للمدافع مع جملة من المقاومين يترأسها محمد الشريف وهو من القادة البارزين في صفاقس بعد محمد كمون.
  • لجنة بقيادة علي المزغني
  • لجنة بقيادة بوبكر عبد الكافي
  • لجنة بقيادة محمد المكحول

وخارج السور ترأس علي بن خليفة النفاثي الذي لقب بحامي الدين المقاومين القادمين من الريف للدفاع عن مدينة صفاقس.

ولئن هزمت المقاومة في صفاقس واستشهد معظم قادتها إلى جانب المئات من المقاومين دفاعا عن الوطن وفر البعض الآخر مثل محمد كمون وعلي بن خليفة، إلا أن الذاكرة المحلية والوطنية تناست بطولاتهم وتضحياتهم. فمتى تعترف صفاقس بشهدائها وإن كان أقل شيء تخليد أسمائهم؟

______________________________________________________________________________

د.وليد العش. موقع تاريخ صفاقس.

تعليقات الفيسبوك