والي صفاقس يتحول إلى رئاسة الحكومة : اتفاق قرقنة و غلق مصنع ” السياب” في جدول الأعمال

سليم التيساوي

سليم التيساوي

حسب بلاغ مكتب الإعلام بولاية صفاقس فقد تحول سليم التساوي والي الجهة مساء يوم أمس الأربعاء 1 فيفري 2017 إلى رئاسة الحكومة وذلك لمناقشة بعض المواضيع الرئيسية التي تهم الجهة وهي :

  • متابعة اتفاق 23 سبتمبر 2016 المبرم بين الحكومة وممثلي المجتمع المدني بقرقنة وتم الاتفاق على تسريع الإجراءات لتثبيت المنتسبين لمنظومة العمل البيئي بالجزيرة وسيتم تمكين المعنيين بالموضوع من عقودهم الشغلية خلال اليومين القادمين .
  • المصادقة على بعث شركة التنمية متعددة الاختصاصات خلال أسبوع وسيتكفل المجلس الجهوي للولاية بإتمام إجراءات الإحداث .
  • التعجيل بإعلان طلب العروض المتعلق بمشروع تحلية مياه البحر بقرقنة ومن المنتظر إصداره مع موفى شهر مارس 2017 .
  • تسوية وضعية البحارة بالجزيرة وعددهم 467 وذلك بتمكينهم من حقهم في الراحة البيولوجية لحماية الثروات البحرية.
  • حرص الدولة على الإيفاء بتعهداتها ومواصلة العمل على استكمال كل بنود الاتفاق المذكور حول جزيرة قرقنة والدفع باتجاه عودة نشاط شركة بتروفاك البترولية في ظروف عادية في اقرب الآجال وضرورة احترام القانون في هذا الإطار .
  • كما تم خلال اللقاء كذلك التطرق إلى موضوع “مصنع السياب ” وتقرر الدعوة إلى ضبط الخطوات المطلوب التسريع بها واعتمادها بالتشاور بين مختلف المتدخلين في الموضوع للتوصل إلى الصيغة النهائية التي تحقق مصلحة الجهة في مختلف أبعادها .

تعليقات الفيسبوك