وفق تقرير مندوب حماية الطفولة : صفاقس تتصدر المشهد من حيث الإجرام المنظم والتسول والاستغلال الجنسي للأطفال

رجل يفاحش طفل

رجل يفاحش طفل

ذكرت جريدة الصباح الصادرة اليوم الخميس 02 فيفري 2017 تقارير وإحصائيات وفق ما ورد بتقرير مندوب حماية الطفولة لسنة 2015, هذا الأخير تلقى الألاف من الإشعارات حول الإستغلال الجنسي والتسول والغريب أن صفاقس تصدرت المشهد.
فمن ضمن 253 إشعار حول استغلال الطفل في الجريمة المنظمة 85.8 بالمائة منها وردت على مكتب مندوب حماية الطفولة بصفاقس حيث ورد عليه 217 إشعارا وقد مثلت أغلب الحالات وضعيات لاستغلال الطفل في زرع الأفكار الهدامة والتعصب بنسبة 91.7 بالمائة من إجمالي حالات الاستغلال في الإجرام المنظم تلاها استغلال الطفل في الأعمال الإرهابية بنسبة 4.3 بالمائة وأمام تصدر ولاية صفاقس المشهد فلم تسجل 11 ولاية أخرى أي إشعار لاستغلال الطفل في الجريمة المنظمة سنة 2015.
أما في التسول فقد رصدت مكاتب مندوبي حماية الطفولة 82 إشعارا لأطفال تعرضوا للاستغلال في التسول أو الاستغلال الاقتصادي بنسبة 59.8 بالمائة منها حول تعريض الطفل للتسول من قبل الكبار.
وقد وردت أغلب الإشعارات من ولايات سوسة وصفاقس وتونس حيث استأثروا بـ22 بالمائة و19.5 بالمائة و17.1 بالمائة على التوالي من مجموع تعريض الأطفال للتسول أو الاستغلال الاقتصادي في حين لم يتم تسجيل أي إشعارات من هذا النوع في بقية الولايات.
في حين مثلت حالات التحرش الجنسي بالأطفال 51.6 بالمائة من مجموع إشعارات الاستغلال الجنسي للطفل خلال سنة 2015 حيث ورد عليها 564 إشعارا تلتها حالات ممارسة الجنس مع الطفل وقد ورد 187 إشعارا أي بنسبة 33.2 بالمائة وقد مثلت حالات تعريض أطفال لمشاهدة ممارسات جنسية حية وحالات استغلال جنسي عبر وسائل الاتصال الحديثة 5.7 بالمائة و4.8 بالمائة وقد صدرت أساسا عن ولاية صفاقس حيث تم قبول 16 إشعارا و19 إشعارا على التوالي.
وباستثناء بعض الولايات فقد انتشرت حالات الاستغلال الجنسي بشكل ملفت بولايات تونس الكبرى وولايات إقليم الشمال الشرقي وولايات الساحل وخاصة صفاقس بـ79 إشعارا وولاية تونس بـ76 إشعارا ثم ولاية سوسة بـ45 إشعارا وولاية بنزرت بـ40 إشعارا.

تعليقات الفيسبوك