المنافع الصحيّة للصمت عدّة دقائق

صمت -النساء - عدم الثرثرة

صمت -النساء – عدم الثرثرة

نحن نعيش في عالم مليء بالضوضاء والضجة، بالإضافة إلى ذلك فإننا نستنفذ حواسنا خلال مشاهدة التليفزيون، الحاسب الآلي والهواتف الجوالة، ولكن يجب من وقت لآخر قضاء عدة دقائق يوميا صامتين، تقدم هذه العادة العديد من المنافع لصحة الإنسان، فنجد الكثير من الأشخاص يذهبون لمراكز التأمل و معسكرات فيباسانا لسبب واحد فقط، ألا وهو قضاء بعض الوقت في حالة صمت، مما يساعد على تجديد النشاط والحيوية للجسم والعقل . و في ما يلي اهم منافع الصمت .
– يزيد القدرة الإدراكية : يساعد الصمت العقل في تقليل الثرثرة، مما يعمل على زيادة حدة التفكير ويعزز القدرة على التركيز، لذلك ينصح ببدء يومك بثلاثة دقائق صمت، ولاحظ كيف ستصبح قدرتك على الفهم والتركيز أقوى .
– تجديد خلايا المخ وإنتاج أخرى جديدة : أثبتت دراسة علمية حديثة أن قضاء دقيقتين من التأمل في صمت يمكنه إنتاج خلايا جديدة للمخ، ويتم إنتاج هذه الخلايا في منطقة في المخ تسمى قرن آمون، وهي المسؤولة عن التعلم والذاكرة .
– يقضي على التوتر والضغط النفسي : يوصى بضرورة البحث عن مكان هادئ والجلوس لعدة دقائق والتنفس بعمق، يساعد ذلك في تخفيف التوتر والضغط النفسي بفاعلية، الكثير من الأصوات المحيطة بنا تسبب الإرهاق للجهاز العصبي عموما، فالموجات الصوتية تصل إلى الأذنين، ثم إلى العقل، ويتفاعل الجسم مع هذه العملية بعدة طرق معينة، أما الصمت فلا يكون هناك أي تفاعلات أو إثارة، بل الإسترخاء فقط، مما يزيل الشعور بالتوتر .
– التخلص من مشكلة الأرق : تستطيع عادة الصمت لعدة دقائق أن تؤثر على دورة النوم، والتأمل العقلي يساعد في مقاومة التعب، الأرق وحتى الإكتئاب .
– ضغط الدم : يعمل الصمت على تنظيم ضغط الدم، كما يساعد على تحسين نمط التنفس ويعطي الشعور بالإسترخاء مما يحمي من ارتفاع ضغط الدم .
– الوضع الإفتراضي : عندما تتوقف المؤثرات الخارجية، يكون العقل في حالة وضع إفتراضي، حيث ينصت إلى الأفكار والإعتقادات الداخلية فقط، يساعد ذلك في تعزيز القدرة على الإبتكار، البحث عن الهدف في الحياة وتكوين علاقات جديدة .
– إعادة ترتيب الأفكار : الكثير منا يستقبل العديد من المدخلات والأفكار في نفس الوقت، كما أن الضوضاء لا تتوقف من حولنا وهذا ما يسبب إرهاق العقل والجسد، على الجانب الآخر يساعد الصمت في إعادة التوازن ويقلل الإرهاق العقلي ويعيد ترتيب الأفكار بشكل أفضل.

تعليقات الفيسبوك