حول تركيز مدفع تاريخي بساحة باب الديوان .. بلدية صفاقس غابت عنها بعض التفاصيل !!

صفاقس : تركيز مدفع تاريخي يعود الى عهد البايات بالمفترق الدائري بساحة باب الديوان

صفاقس : تركيز مدفع تاريخي يعود الى عهد البايات بالمفترق الدائري بساحة باب الديوان

من الجيد أن تقوم بلدية صفاقس بإضفاء جمالية على طرقات المدينة ومفترقاتها خاصة إذا كانت الجمالية نابعة من تراثنا وثقافتنا. ولئن نستحسن المبادرة التي قامت بها بوضع مدفع قديم يعود لعهد البايات في المفترق المقابل لباب الديوان الا ان نعيب على تفاصيل تخص عدة نقاط:

  • طريقة عرض القطعة الاثرية رديئة وتفتقد للذوق والجمال. عوض ان يترك على التراب محاطا بالحشائش وكأنه قطعة من الخردة كان من الاجدر أن تبنى له منصة رخامية أو مبنية يوضع فوقها مع نص صغير للتعريف بالمدفع. حتى أن وضعه بهذه الطريقة يعرضه للسرقة اذا غابت الحراسة .
  • طريقة دهنه باللون الأخضر أفقد المدفع ألوانه الأصلية ولا ندري هل تم استشارة أهل الاختصاص وعلماء الاثار ورجال التراث في ذلك لان طريقة الدهن هذه تدنيس للقطعة وتفقدها قيمتها.

لئن نستحسن هذه الفكرة ونشجعها لكننا ندعو المسؤولين الى الانتباه لبعض التفاصيل اذ لا بد من احترام تراثنا وحسن استغلاله على أكمل وجه.

وليد العش / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك