والي صفاقس يشرف على جلسة عمل حول انطلاق موسم جني الزيتون 2018/2017

عادل الخبثاني والي صفاقس

عادل الخبثاني والي صفاقس

شرف عادل الخبثاني والي صفاقس اليوم الجمعة 3 نوفمبر 2017 على جلسة عمل في إطار الإعداد لحسن انطلاق موسم الزيتون 2017-2018 حضرها السادة المعتمدون وممثلي مختلف المصالح الفنية والأمنية والهياكل المهنية تم خلالها اتخاذ التدابير التالية :

  • تحديد موعد افتتاح الموسم يوم الأحد 5 نوفمبر 2017
  •  تحديد السعر الأدنى المرجعي للجني :150 مليم /كلغ مع اعتماد قاعدة العرض والطلب.
  • تحديد سعر عصر الزيتون:
    · المعاصر التقليدية بـ95 مليم / كلغ مع ترك الفيتورة، 100 مليم /كلغ مع رفع الفيتورة.
    · معاصر ضغط عالي: 110 مليم/كلغ مع ترك الفيتورة، 115 مليم /كلغ مع رفع الفيتورة.
    · معاصر تعمل بنظام السلسلة المتواصلة : 115 مليم / كلغ مع ترك الفيتورة، 120 مليم/ كلغ مع رفع الفيتورة.

مع العلم أن هذه الأسعار تبقى مرجعية ويمكن للأطراف المتدخلة الاتفاق فيما بينها.

  • الحرص على تأطير عملية الجني والتشديد على منع استعمال العصي منعا باتا واحترام القانون.
  • فتح سوق الإنتاج ذات المصلحة الوطنية بقرمدة بداية من يوم الأحد 5 نوفمبر 2017 على أن يكون توقيت العمل على النحو التالي :
    · الساعة الخامسة صباحا دخول الشاحنات المحملة بالإنتاج وتجميعها داخل السوق.
    · الساعة السادسة صباحا انطلاق عملية الدلالة إلى الساعة الثامنة صباحا.
  • التصدي لكل المظاهر المخلة لقواعد البيع داخل وخارج السوق.
  • دعوة الفرق المتنقلة لتباشر نشاطها في أهم مناطق الإنتاج للإحاطة والإرشاد والتحسيس والتشديد على ردع المخالفين والتصدي لعملية الطماشة وخاصة بالضيعات الدولية.
  • تسهيل عمليات نقل الزيتون والعملة في العربات دون الإخلال بشروط السلامة والتأمين ومواصلة تحسيس المنتجين لنقل الزيتون في الصناديق البلاستيكية أو سائبا مع منع استعمال أكياس بلاستيك.
  • فتح أسواق الزيتون المنظمة ومنع البيع خارجها.
  • دعوة اللجنة الجهوية للمعاصر لزيارة وحدات التحويل التي سيقع فتحها هذا الموسم للوقوف على التحسينات المنجزة منذ الموسم الفارط وحصر النقائص المتبقية وتهيئتها حتى تستجيب إلى شروط العمل الضامنة لحفظ الصحة وسلامة المحيط.
  • دعوة اللجان القارة لتنظيم الموسم ومتابعته على المستوى المحلي إلى الاجتماع دوريا طيلة الموسم لمتابعة سير العمل لغاية التنسيق وتذليل الصعوبات التي قد تطرأ في جميع المراحل.
  • إحكام المراقبة لنقل مادة المرجين وتحويلها إلى المصب المعد لذلك وفق التنظيم المعمول به خلال الموسم الفارط ومنع صب المرجين في قنوات التطهير وفي المحيط العام مع اتخاذ العقوبات اللازمة ضد المخالفين.
  • وقد أكد السيد الوالي على ضرورة أن تتظافر جهود جميع الأطراف أمام تفشي ظاهرة السرقات واستباحة الملك العام والخاص وما تتعرض له شجرة الزيتون من قطع للأغصان حيث أوصى في هذا على ضرورة التعاون والتواصل بين الفلاحين في إطار التأمين الذاتي لأراضيهم مع السلط الأمنية للحد من هذه الظاهر.
  • وقد تم الاتفاق على القيام بزيارة لسوق الإنتاج ذات المصلحة الوطنية بقرمدة يوم الأحد 5 نوفمبر 2017 على الساعة الخامسة صباحا.

تعليقات الفيسبوك