الشهيد خليفة السلطاني كان يعمل في صفاقس .. وامكانية تورط احد جيرانه في الوشاية للإرهابيين

الشهيد خليفة السلطاني

الشهيد خليفة السلطاني

اكدت عدة مصادر ان الشهيد خليفة السلطاني كان يعمل في الآونة الاخيرة في “اشغال البناء بجهة صفاقس، وقد عاد الى منزله في منطقة “دوار السلاطنية” قبل يومين من جريمة الاغتيال لقضاء شهر رمضان مع عائلته .
وحسب ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك فإن العملية ليست بمصادفة حيث هاجمت المجموعة الارهابية “خليفة” بعد يومين من عودته الى المنزل، معتبرا ان الكثير من ابناء المنطقة يرجحون ان يكون احد ابناء المنطقة هو من اتصل بالإرهابيين واعلمهم بعودة خليفة السلطاني.
نذكر إلى أن قوات الجيش الوطني عثرت على جثة الشهيد خليفة السلطاني شقيق الراعي مبروك السلطاني مقتولا في منطقة “مرس الصماغ” في قمة جبل مغيلة (حوالي 33 كم من المنطقة التي خطف منها)، وأن الإرهابيين اعتدوا بالضرب على الشهيد قبل أن يقوموا بذبحه بطريقة بشعة.
وتجدر الإشارة إلى كون الشهيد خليفة السلطاني عاد منذ يومين من مدينة صفاقس التي يشتغل فيها كعامل بناء إلى دوار السلاطنية.
نشير إلى بعد مكونات المجتمع المدني بصفاقس قد خرجت الليلة في وقفة تضامنية مع عائلة الشهيد خليفة السلطاني.

تعليقات الفيسبوك