بكل المؤسسات الجامعية : الأساتذة الجامعيون يدخلون في إضراب عام أيام 11 و12 أفريل 2017

إضراب

إضراب

قرر إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة” الدخول في إضراب عام أيام 11 و12 أفريل 2017, وفي ما يلي البيان التالي :

تبعا لتواصل انسداد أفق الحوار والتفاوض بين إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة” ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي رغم مساعينا المتكررة لذلك ونظرا لغياب أي نية حقيقية لإصلاح جذري وعميق يُؤسس لجامعة عمومية ذات كفاءة وجودة وتنافسية حسب المواصفات العالمية، هذا إلى جانب عدم احترام سلم التأجير وتهميش الجامعيين خلال السنوات الأخيرة رغم وطنيتهم وحرصهم على خدمة الجامعة في أصعب الظروف، فإن إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة” :
يدعو جميع الأساتذة الجامعيين والباحثين إلى الدخول في إضراب عام إنذاري بكل المؤسسات الجامعية بكامل تراب الجمهورية أيام الثلاثاء والإربعاء 11 و12 أفريل 2017 وذلك حتى تتفاعل سلطة الإشراف بشكل جدي وعاجل مع المطالب التالية:

1. إرساء إصلاح جاد وعميق ورصد كل الإمكانيات لدعمه بعيدا عن الرتوش والماكياج لأنظمة أثبتت فشلها؛
2. إلغاء ما يسمى بمنحة البحث والتأطير وإدراجها في الأجر الأساسي للجامعيين؛
3. تطبيق القانون واحترام سلم التأجير وذلك بتصحيح الوضعية المادية للأساتذة الجامعيين من خلال إرساء زيادة خصوصية تعديلية لإرجاعهم لمكانتهم الأصلية وحفظا لكرامتهم واحتراما لكفائتهم العلمية التي تعتبر الأعلى في البلاد وإنهاء الحيف والتميز الممارس عليهم منذ سنوات؛
4. فتح خطط للباحثين الشبان من حاملي شهادة الدكتوراه والعاطلين عن العمل؛
5. إحداث منحة لكل تأطير ولكل مقال بحث حسب فهرسته وذلك في إطار التحفيز على التأطير والبحث؛

كما نُذكر الجامعيين بأن هذا الإضراب قانوني ويشملهم جمعيا سواء كانوا منخرطين نقابيا أم لا.
كما نُؤكد للوزارة بأن “إجابة” تغلب لغة الحوار إذا ما كانت هناك نية حقيقية للجلوس على طاولة التفاوض الجدّي والبنّاء لما فيه مصلحة الجامعة والجامعيين والإرتقاء بها إلى مستوى معايير الجودة العالمية.
في حال تواصل تجاهل الوزارة لمطالبنا المشروعة، فإننا نحملها مسؤولية ارتهانها لمستقبل الطلبة لهذه السنة ولامبالاتها بمصير الجامعة العمومية …
وما نيل المطالب بالتمني *** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال *** إذا الإقدام كان لهم ركابا

تعليقات الفيسبوك