حول زيارة الشاهد إلى صفاقس .. تنسيقية البيئة والتنمية : “السلطة الجهوية تعتمد على سياسة المغالطة و تزييف الواقع”

يوسف الشاهد

يوسف الشاهد

بمناسبة الزيارة المرتقبة للسيد رئيس الحكومة لصفاقس المبرمجة ليوم الاربعاء 5 جويلية 2017 عقدت تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس اجتماعا يوم الثلاثاء 4 جويلية 2017.

و تعتبر التنسيقية أن مساعي رئاسة الحكومة لمد جسور الثقة والتعاون التي تمعبر عنها السيد يوسف الشاهد خلال زيارته الى صفاقس في شهر افريل الماضي لم تجد صدى لها سواء لدى السيد الوالي أو وزارة الطاقة و يتبين ذاك من خلال:

1/المماطلة و التعطيل المتعمد من طرف الوالي في تنفيذ القرارات المتفق عليها خاصة المتعلقة بملف السياب حيث أنه إلى حد هذا التاريخ لم يتم إحداث اللجنة المشتركة في تعارض تام مع اتفاق 22 مارس وقرارات السيد رئيس الحكومة ونهجه التشاركي مع مكونات المجتمع المدني وتأكيده على إعادة الثقة بين المواطن والسلطة عبر إقراره الغلق الفوري لجميع الوحدات الملوثة والشروع في ازالة التلوّث و بعث قطب تكنولوجي و مركز تكوين ومنشآت رياضية .

2/اعتماد السلطة الجهوبة سياسة المغالطة و تزييف الواقع من خلال إفراغ المشاريع المقررة من محتواها ولعل الشروع غير القانوني في التفكيك الصوري لبعض الوحدات الملوثة وعدم التطرق لوحدة ثلاثي فسفاط الرفيع المشتغلة حاليا والحديث من جديد عن مادة SSP و محاولة انتداب مائة عامل في مصنع السياب قبيل زيارة رئيس الحكومة لدليل على محاولة تعد التفافا على قرارات رئيس الحكومة .

إن تنسيقية البيئة و التنمية بصفاقس تعبّر عن شجبها و استنكارها الشديد لهذه الممارسات للالتفاف على قرارات رئيس الحكومة وتعتبر أن المغالطات و تزييف الوقائع الذي تنتهجه بعض الأطراف يحمل في طياته بذور فساد وانحياز للوبيّات لا هم لها سوى المحافظة على مصالحها الضيقة و تجدد بالمناسبة رفضها التام لآي نشاط فوسفاطي في المنطقة .

والتنسيقية عازمة على التصدي لذلك بكل الوسائل القانونية المتاحة في إطار دعم الجهود المبذول من طرف رئيس الحكومة في مقاومة الفساد وتنفيذ قراراته

إن التزامنا ثابت بالدفاع على ما فيه خير للوطن عاشت صفاقس تحيا تونس / تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس

تعليقات الفيسبوك