صفاقس .. أخيرا إنفراج أزمة المقسم 23 أ

صفاقس : المقسم 23 A

صفاقس : المقسم 23 A

علم موقع تاريخ صفاقس أن المقسم 23 أ، قام تم بيعه مؤخراً إلى شركة للبعث العقاري، لتنطلق فعلياً مباشرة في الأشغال.
يذكر أن هذا المقسّم الذي يمسح 9073 مترا مربعا كائنا شرق جامع سيدي اللخمي، صدر فيه قرار قضائي في أكتوبر 2012 – أي منذ 5 سنوات كاملة – يتمثل في إيقاف الأشغال نظراً لوجود تهديد على المعالم التاريخية المحاذية لموقع المقسّم ومنها أسوار المدينة وللمعلم التاريخي الهام “سوق قريعة” فضلا عن قربه من جامع سيدي اللخمي مما قد يشوه وجه المدينة، وقد أعربت عديد الجمعيات في ذلك الوقت عن رفضها لأشغال المقسّم ومطالبتها بتطبيق القرار.
وشركة البعث العقاري ( ف ب ح ) التي قامت بشراء هذا المقسم ستقوم بتطبيق ما جاء في تحيين شركة صفاقس الجديدة من تأخير على مستوى العمارة المزمع بناؤها، إلى جانب تخفيض على مستوى الطوابق… ولنا عودة بتفاصيل أكثر على هذا المشروع.
كما نشير إلى أن مشروع عمارة إيهاب توفيق “معلق” بسبب قضية رفعت اثر خلاف ومشاكل نشبت بين إيهاب توفيق وشريكه التونسي ( إقرأ المقال )

عمر ذويب

تعليقات الفيسبوك