سماح دمق تدعو وزير الطاقة إلى التمسك بالشفافية وعدم الاستهانة بغضب أهالي صفاقس و جرهم للتصعيد ( ملف السياب )

سماح دمق

سماح دمق

نشرت النائبة سماح دمق مساء اليوم الاثنين 6 نوفمبر 2017 تدوينة على موقعها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، تؤكد فيها خلال جلسة عمل مع نواب صفاقس ووزير الطاقة التمسك بالشفافية و عدم استفزاز المواطنين و خاصة بالمراوغات الإعلامية و عدم الاستهانة بغضب أهالي صفاقس و جرهم للتصعيد بخصوص ملف السياب، وفي ما يلي باقي التدوينة :

انتهت منذ قليل جلسة العمل بين نواب صفاقس و وزير الطاقة و المناجم -بحضور وزير البيئة و كاتب الدولة للطاقة و مستشار رئيس الحكومة و ممثلي المجمع الكيميائي و السيد والي صفاقس و قد تمسك معضم النواب بضرورة الإسراع بتطبق قرار رئيس الحكومة بغلق السياب و كل نشاط ملوث و تم الاتفاق في الاخير على النقاط التالية:
– التأكيد على الالتزام بقرارات رئيس الحكومة عند زيارته لصفاقس من تفكيك و غلق اي نشاط ملوث و بعث القطب و بعث الأنشطة البديلة
– الإقرار بالتأخير الحاصل في التنفيذ و تدارك ذلك التأخير فيما يخص بتفكيك الوحدات الملوثة و تحديد تواريخ مضبوطة للتنفيذ
– تفعيل فريق العمل المشترك على أن يضم ممثل عن وزارة الطاقة و انعقاد اجتماعها في غضون أسبوع
– تجميد كل العروض و الاستثمارات و القرارات المتعلقة بالأنشطة الملوثة
– عقد جلسة عمل مع السيد رئيس الحكومة لمتابعة تنفيذ القرارات التي أقرها عند زيارته لصفاقس و ذلك في اقرب الاجال
هذه خلاصة هذه الجلسة مع العلم اني قد أكدت في مداخلتي ايضا على التمسك بالشفافية و عدم استفزاز المواطنين و خاصة بالمراوغات الإعلامية و عدم الاستهانة بغضب أهالي صفاقس و جرهم للتصعيد

تعليقات الفيسبوك