صفاقس : صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية في دورته 26 من 14 الى 24 ديسمبر 2017

صفاقس : صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية في دورته 26 من 14 الى 24 ديسمبر 2017

صفاقس : صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية في دورته 26 من 14 الى 24 ديسمبر 2017

تنتظم بفضاء معرض صفاقس الدولي من 14 الى 24 ديسمبر 2017 فعاليات الدورة 26 لصالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية وهو صالون يهدف وفق المنظمين الى عرض تشكيلة واسعة من المعروضات تقدّم الجديد و ما يتماشى مع الموضة و الابتكارات الجديدة في الأثاث و التأثيث و الديكور و الصناعات التقليدية في المنازل و الإدارات و الفنادق و الحدائق و كلّ الخدمات الخاصّة بالقطاع، وذلك في فضاء يمسح 6000 متر مربع بالقاعتين عدد 3 و4 وعدد العارضين في حدود 75 عارضا في مجالات الموبيليا والصالونات والاقمشة والستائر والزرابي والديكور والمفروشات ومنتوجات الصناعات التقليدية.

في هذه الدورة، يتجدد الموعد السنوي لروّاد صالون الموبيليا و الديكور و الصناعات التقليدية و هي مناسبة طيبة لافتتاح الحقبة الذهبية لتظاهرة وطنية عريقة و زاخرة بالتفاعل الإيجابي بين أولئك الروّاد من عارضين و زائرين من جهة و جمعية معرض صفاقس الدولي إطارا و إدارة من جهة أخرى.

و ما في هذا التفاعل إلاّ دليل على تعلّق الناشطين بالقطاع بما دأب الصالون يوفّر لهم بانتظام من فرص لإبراز إبداعاتهم في الخلق و الإبتكار من جهة، و على اندماج مختلف شرائح الزائريــــن و خاصة منهم المستهلكين في مضمون الصالون عبــر التطــلّع ، و بانتظـــام، الى متعة التعرّف علـــى أحدث الموديـــلات مظهرا و نوعية و جودة بفضل التطــــور التكنولوجي الذي يشهده القطاع إلى جانب ارتقاء عبقرية و مهارة الكفاءات البشرية إلى مستوى المعايير الدولية.

كما تتميز هذه الدورة بتواصل فتح المجال للعارضين لكي يبادروا، طبقا لكراس شروط خاص، بتهيئة أجنحتهم على المقاس و الشكل اللائق بمعروضاتهم و الذي يحلو لهم، و هو ما لــــقي استحسانا لدى العارضين و استأثــــر بمساحة عرض متميّزة و ملحوظة بالقاعة عدد 4 المخصّصة حصريا للموبيليا و الصالونات.

كما تواصل القاعة عدد 3 احتضان بعض معروضات الموبيليا و منتوجات الديكور و على وجه الخصوص رواق الصناعات التقليدية الذي يستقطب كالعادة الجناح الخاص بالمندوبية الجهوية التي تضعه على ذمة الباعثين الشبان في القطاع الى جانب الحرفيين الناشطين في مختلف الاختصاصات.

و يندرج هذا التمشـّي ضمن سياسة الجمعية في دعم قطاع يشهد تطوّرا مطّردا في نوعــية و جـــودة منتوجات المهن اليدوية من لوازم النشاط و الاستهلاك المنزلي و الزينة و الأثاث باستعمال مختـــلف المـــواد الأوّلية من معادن و لــــوح و جلد و خيزران و خزف و هو ما يدعم في نفس الوقت تموقع جهة صـــفاقس وطنيا في طليعة قائمات الإنتاج و التصدير و احتواء أكبر عدد من الحرفيين.

و إذ تحرص لجنة التنظيم على جمالية الــــعرض بدعوة العارضين إلى التـــركيز على لياقة المظهر العام للأجنحة و توفير ظروف الرفاهة و الراحة داخلها، فلأنّها تعتقد أنّ ذلك هو الضامن لارتفاع نسق إقبال الزائرين و إطالة مكوثهم بالجناح للتعرّف على خصوصيّات المعروضات و خاصة آليات اقتنائها بأحسن الطرق.

تعليقات الفيسبوك