رصد أموال باسم مقاومة الإرهاب : الامام الخطيب “علي غربال” يتساءل .. أي تبخرت 23 مليارا؟

الامام الخطيب و الاستاذ الجامعي علي غربال

الامام الخطيب و الاستاذ الجامعي علي غربال

نشر الامام الخطيب علي غربال اليوم الثلاثاء 7 مارس 2017 تديونة على صفحته على شبكة التوصل الاجتماعي الفيسبوك يحتدث فيها عن تبخر 23 مليار بالتمام والكمال كانت مرصودة منذ نوفمبر 2015

بعد الاعتداء الإرهابي على حافلة الأمن الرئاسي في نوفمبر 2015، رصدت رئاسة الحكومة مبلغ 23 مليون دينار لوزارة الشؤون الدينية كميزانية تكميلية للوزارة في إطار الحملة الوطنية لمقاومة الإرهاب. ثم بعد الاعتداء الإرهابي على مدينة بنقردان في مثل هذا اليوم 7 مارس 2016، عقد وزير الشؤون الدينية محمد خليل ندوة صحفية للإعلان عن إطلاق الوزارة لحملة وطنية أطلق عليها اسم “غدوة خير”، وكانت بداية الحملة بومضة إشهارية ظهر فيها الوزير بنفسه.
هذه الومضة كانت في إطار صفقة مشبوهة كلفت قرابة المليار من مليماتنا.
هذه الحملة حين تم الإعلان عنها، قال الوزير أنها ستدوم سنة كاملة، والآن قد انتهت السنة، وتبخرت المليارات، ولم نر شيئا من هذه الحملة.
وحتى لا تتهموني بالتحامل والمبالغة، سنأخذ بنود هذه الحملة كما أعلن عنها ولنتبين معا ما الذي أنجز منها وما الذي لم ينجز.
1 ـ إنجاز موقع متطور مرتبط بمختلف المواقع الاجتماعية للتفاعل والمواكبة —— لم ينجز
22 ـ إرساء بوابة إلكترونية لنشر القيم الإسلامية الصحيحة باعتماد وسائط مختلفة وفق المنهج الزيتوني المعتدل. —- لم ينجز
3 ـ إرساء مركز نداء للإنصات والإجابة عن تساؤلات الشباب حول قضايا الإسلام. لم ينجز
44 ـ تسخير فريق عمل محترف لتغطية كل فعاليات الحملة، ومد مختلف وسائل الإعلام بالمواد اللازمة مجانا لنشرها على امتداد فترة الحملة، بمعدل إنتاج 10 دقائق يوميا. —— لم ينجز
55 ـ تنظيم ندوة خلال شهر أبريل القادم حول موقف الأديان السماوية من الإرهاب بمشاركة أسقف تونس وكبير الأحبار. أنجزت لكن بمخالفات شرعية وبشبهات حول اختيار المكان والتكلفة.
6 ـ تنظيم ندوة مغاربية في الثلاثية الثانية من 2016، حول مخاطر الإرهاب —— لم تنجز
7 ـ تكثيف الدروس بالجوامع والمساجد بإشراف الوعاظ والأئمة الخطباء والمدرسين.
88 ـ تنظيم إملاءات قرآنية موجهة للأطفال والشباب بفضاءات الجوامع والمساجد —– أنجزت لكن هذا الأمر ليس بجديد ولا علاقة له بالحملة
99 ـ تخصيص خطب جمعية لمواضيع ذات علاقة بمقاومة الإرهاب ——- لعلها أنجزت لا توجد أي آلية لإثبات ذلك ولا تكلف الخطب التي موضوعها الإرهاب مالا زائدا.
100 ـ تنظيم لقاءات بالشباب في النوادي وسائر الفضاءات المتاحة لطرح القضايا التي يروج لها الفكر المتطرف بالتنسيق مع المرصد الوطني للشباب ——- أنجزت في 5 أو 6 ولايات بشكل محتشم جدا وبإقبال شديد الضعف.
111 ـ تسخير حافلة تحمل أربعين شخصا من مختلف الشرائح الاجتماعية تجوب عدة مناطق تونسية لنشر رسالة السلم والوئام —— لم ينجز
122 ـ تكثيف البعثات الدينية لفائدة أبناء الجالية التونسية بالخارج خصوصا أبناء الجيلين الثاني والثالث —— أنجزت لكن بشكل مثير للشبهات حيث تمتع بها المقربون من الوزير وحاشيته دون غيرهم
133 ـ تنظيم حملات تحسيسية دينية تجوب الولايات يؤمنها ثلة من الشيوخ والأساتذة الشبان مع المجتمع المدني ——- أنجزت في 5 أو 6 ولايات بشكل محتشم جدا وبإقبال شديد الضعف.
144 ـ إقامة دروس توعوية حوارية بمراكز الدفاع والإدماج الاجتماعي، وبمراكز الإحاطة الاجتماعية، وبمراكز تعليم الكبار، لتنبيه من خطورة الإرهاب والتطرف، وبث الفكر المستنير —– لم ينجز
155 ـ إقامة حلقات حوارية بالتنسيق مع وزارة المرأة، في الفضاءات المهتمة بالطفولة كمركبات الطفولة والمراكز المندمجة للتوقي من الانحراف والجريمة والإرهاب —– لم ينجز
166 ـ إقامة مهرجان للإنشاد الصوفي لشيوخ من تونس ومن الخارج تتخلله مداخلات موجزة لعدد من الشيوخ —— لم ينجز
177 ـ توثيق الأنشطة المتعلقة بحملة تحفيظ القرءان الكريم لمائة ألف شخص والتي تم الانطلاق فيها منذ أسبوعين، باعتبار القرآن أحد مقومات تحصين الفكر من التطرف.
188 ـ إعداد لوحات إعلامية تتضمن نصوصا ورسائل بأسلوب مرئي مدروس في إطار مكافحة الإرهاب يقع تركيزها في مداخل المدن —— لم ينجز
199 ـ التنسيق مع كافة الإذاعات المحلية والجهوية، والقنوات التلفزية، الوطنيتين والخاصة، لإنتاج برامج أسبوعية تحسيسية إضافية، ضد الإرهاب والتطرف تمولها الوزارة ——- لم ينجز
200 ـ إنتاج مجموعة من البرامج الحوارية والتوثيقية التي تهتم بمظاهر الإرهاب وبانعكاساتها المختلفة —— لم ينجز
211 ـ إنتاج ثلاثة برامج دينية جديدة بكل من القناة الوطنية الأولى والثانية، واختيار التوقيت المناسب لبثها، وتكون موجهة للأطفال والشباب ——- لم ينجز
222 ـ إنتاج أربعة أفلام ذات علاقة بمكافحة الإرهاب والتصدي له، تبث في مختلف وسائل الإعلام التونسية ——- لم ينجز
23 ـ إنتاج خمسة إعلانات إذاعية في الغرض ——- لم ينجز
24 ـ تنظيم مسابقة لأفضل دراسة حول ظاهرة الإرهاب ——- لم ينجز
255 ـ تنظيم مسابقة لاختيار أفضل برنامج ديني تلفزي وإذاعي، يعكس الإسلام الوسطي التونسي ——— لم ينجز
26 ـ تنظيم مسابقة لاختيار أفضل 100 أفلام قصيرة تهتم بقيم التسامح ونبذ الإٍرهاب بالتعاون مع وزارة الثقافة وأيام قرطاج السينمائية ——- لم ينجز
هذا كله فضلا عن شبهات عديدة تحوم حول عقد أبرمه الوزير الأسبق مع أحد أصدقائه كلف المال العام مليارا من المليمات مقابل ومضة وبعض المعلقات الحائطية …

تعليقات الفيسبوك