صفاقس : إعتصام رحيل مصنع السياب متواصل منذ 22 فيفري

يكرم المرء او يهان : أهالي صفاقس على موعد يوم 22 فيفري للمطالبة بمطالب الجهة التنموية

يكرم المرء او يهان : أهالي صفاقس على موعد يوم 22 فيفري للمطالبة بمطالب الجهة التنموية

نظرت تنسقية البيئة والتنمية خلال اجتماعها يوم الاحد 5 مارس في تطورات الأوضاع بخصوص اعتصام “يزي” المتواصل منذ 22 فيفري الماضي وتسجل بكل اعتزاز التفاف المواطنين حول هذا التحرك وما يقوم به شباب تنسيقة البيئة من اجل ايصال صوت صفاقس
وبعد التدوال في مختلف المستجدات فان التنسيقة
– تثمن فتح قنوات الحوار مع الاتحاد الجهوي بصفاقس للاتحاد العام التونسي للشغل وتبنيه لانهاء كل نشاط ملوث في معمل السياب واستعداده للعمل من اجل دفع مشاريع التنموية بالجهة كما تؤكد التنسيقية استعدادها التام لتفعيل كل آليات التشاور التي تم الاتفاق في شأنها خلال اللقاء الذي جمع وفد التنسيقة وممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل
– تحمل الحكومة المسؤولية الكاملة في ما ألت اليه الاوضاع من احتقان في الجهة وتطالبها بتبني مطالب الجهة المتعلقة بالمشاريع المهيكلة وتنمية معتمديات الولاية
– تثمن دور نواب الجهة في تبني المطالب التي تم طرحها خلال اعتصام “يزي” وتشكر رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل بالمجلس الذين استمعوا إلى وفد تنسيقية البيئة
كما تجدد التنسيقة تمسكها بإنهاء كل نشاط فسفاطي في مدينة صفاقس واستصلاح السواحل الجنوبية و تؤكد استمرار الاعتصام و استعدادها للدخول في اشكال اخرى من التحرك من اجل تحقيق ذلك.

تعليقات الفيسبوك