صفاقس : النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي ترفض مجدداً تسمية “الشرطة البيئية” وتعلن اعتزامها رفع قضية في الغرض

النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بصفاقس

النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بصفاقس

نظمت النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس اليوم السبت 7 أكتوبر 2017، ندوة صحفية لشرح اسباب موقف النقابة الجهوية بصفاقس الرافض لجهاز الشرطة البيئية والتي لا تتعلق بالجهاز او بالأشخاص وانما بطريقة الانتداب والعمل ونوعية التكوين الذي تلقاه الاعوان المعنيين.
وطالب الناطق الرسمي باسم النقابة الجهوية نور الدين الغطاسي خلال الندوة بتغيير التسمية الحالية وازالة كلمة “شرطة” باعتبارها تعود الى المؤسسة الأمنية، إلى جانب تغيير أرقام الألواح المنجمية التي تعود إلى وزارة الداخلية “02” فيما السيارة تعود ملكيتها إلى وزارة البيئة. ولفت إلى انّه كان من الأحسن أن يسمى الجهاز مراقب بيئي.
هذا واكد الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي عز الدين العمري وجود ثغرات قانونية خلال تأسيس هذا الجهاز مشيرا الى رفع قضية لدى المحكمة الإدارية لايقاف عمل هذا الجهاز.
كما عبر العمري عن استغرابه من توفير سيارات لفائدة الأعوان للقيام بمهامهم و الحال أن عديد المراكز الأمنية والشرطة البلدية ترتقر إلى معدات وتجهيزات.

تعليقات الفيسبوك