قضية الكلية المسروقة من المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة : النيابة العمومية بصفاقس تفتح بحثا تحقيقيا

مستشفى الحبيب بورقيبة - صفاقس

مستشفى الحبيب بورقيبة – صفاقس

قام وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 2 ، بحر الاسبوع المنقضي، بفتح بحث تحقيقي بخصوص “ظروف وملابسات عملية زرع كلية والنفع بها” والتي أجريت سنة 2012 بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس وأثارت مؤخرا جدلا واسعا في عدد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي.
وقال مساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بصفاقس والناطق الرسمي باسم محاكم الجهة، مراد التركي، إن القضية رسمت بمكتب التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 وتعهد قاضي التحقيق بموجب ذلك بمباشرة الأبحاث فيها.
وكانت المصالح المركزية والجهوية لوزارة الصحة العمومية بينت في وقت سابق أن العملية المذكورة والتي قامت فيها أم بالتبرع بكلية قصد زرعها في جسد ابنها تمت في ظروف عادية ودون تسجيل أية خروقات أو تجاوزات وأن الكلية المتبرع بها لم تكن صالحة بما حال دون توظيفها في معالجة الطفل.
ونفت هذه المصالح أن تكون الكلية قد سرقت في المستشفى كما أفاد بذلك شقيق الطفل المتبرع له في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

سامي الكشو / وات / مكتب صفاقس

تعليقات الفيسبوك