المدرسة العليا للتجارة بصفاقس تنظم ملتقى دولى حول “توجيه الاستثمار نحو تنمية دائمة ونمو متكافئ”

المدرسة العليا للتجارة بصفاقس تنظم ملتقى الدولى حول "توجيه الاستثمار نحو تنمية دائمة ونمو متكافئ"

المدرسة العليا للتجارة بصفاقس تنظم ملتقى الدولى حول “توجيه الاستثمار نحو تنمية دائمة ونمو متكافئ”

تنظم المدرسة العليا للتجارة بصفاقس ايام 7 و 8 و9 ماي 2017 بالتعاون مع منظمة “هانس سايدل ” الالمانية و جامعات تونسية و اجنبية ( من فرنسا و سويسرا و صربيا و المغرب و انقلترا) الملتقى الدولى الرابع حول “توجيه الاستثمار نحو تنمية دائمة ونمو متكافئ”.
يتناول الملتقى مسالة حساسة هو موضوع الساعة فى تونس. فقد دخل قانون الاستثمار الجديد حيز التنفيذ فى غرة افريل الماضى و صدرت عدة نصوص تطبيقية له. يأتى هذه الاطار التشريعي فى اطار برنامج وطنى لإصلاح منظومة الاستثمار بالبلاد باعتبارها الرافد لدفع عملية النمو و تحقيق التنمية فى ظل وضع اقتصادى و اجتماعى صعب تعيشه تونس وتراجع ملحوظ لنسبة النمو بعد الثورة.
ولإنجاح هذه المنظومة و تحقيق اهدافها المرجوة يقدم هذا الملتقى تصورا جديدا اساسه الاستثمار الموجه و ليس الاستثمار العفوى اي ضرورة توجيه الاستثمار نحو المجالات و المناطق و القطاعات المتعثرة حنى نصل لتنمية واسعة و شاملة و هو السبيل لتحقيق توازن و عدالة اقتصادية و اجتماعية و الخروج من الازمة التى تعانى منها قطاعات و جهات مختلفة.
وتشارك فى هذا الملتقى عديد الكفاءات المحلية و الاجنبية من خبراء و اساتذة جامعيين و باحثين فى مجالات الاقتصاد و المالية والجباية و المحاسبة و القانون. و تتضمن اعماله علاوة على المداخلات و المحاضرات القيمة عديدي ورشات العمل التى تركز على دراسة مسائل دقيقة و متعمقة.
و يقدم المحاضرة الافتتاحية للملتقى السيد جلول عياد وزير مالية و خبير دولى حول “كيفية رفع تحديات الاستثمار بتونس”.

تعليقات الفيسبوك