سيغما كونساي: 81% من الشباب التونسي متشائم

التشاؤم

التشاؤم

أكّد الرئيس المدير العام لمؤسسة سيغما كونساي اليوم الاربعاء 08 فيفري 2017 خلال استضافته ببرنامج إكسبرسو على راديو اكسبراس إف إم، أنّ نسبة تشاؤم الشباب التونسي البالغ من العمر بين 18 و30 سنة تبلغ حوالي 81 بالمائة.

وترى هذه الفئة من التونسيين أنّ الوضع العام بالبلاد سيئ جدّا وأنّ مستقبلهم غامض والأفق أمامهم منغلقة، حسب تعبير الزرقوني.

وقال، في سياق متّصل، إنّ 68 بالمائة من الشعب التونسي يعقتدون أنّ البلاد تسير في الطريق الخطأ: 71 بالمائة منهم هنّ نساء.

وبينّ أن نسبة التشاؤم واصلت الصعود باستمرار منذ فترة وأنّ “فترة الإمهال” للحكومة قد انتهت بالنسبة للتونسيين، و يعتبرون أن “الوقت حان وقت توفير مواطن الشغل وتحسين مستوى المعيشة”.

كما أضاف ضيف إكسبرسو أنّ الشاب التونسي يهمّه بالأساس التشغيل، قائلا إنّ المرحلة الحالية هي مرحلة اقتصادية بحتة.

تعليقات الفيسبوك