صفاقس : إصطدام مركب “حرقة” بوحدة بحرية تابعة لجيش البحر يخلف 8 قتلى و 43 مفقودين

اجتياز الحدود البحرية خلسة - حرقة - حرقان - هجرة غير شرعية

اجتياز الحدود البحرية خلسة – حرقة – حرقان – هجرة غير شرعية

تولت المصالح المعنية بوزارة الدفاع الوطني فتح تحقيق للتعرف على ملابسات حادثة اصطدام وحدة بحرية تابعة لجيش البحر بأحد المراكب مما أدى إلى غرقه و وفاة 8 من راكبيه وفق بلاغ صادر عن الوزارة.
وأوضح البلاغ أن إحدى الوحدات البحرية التابعة لجيش البحر اصطدمت أمس الأحد بمركب مجهول الهوية أثناء الإقتراب منه لمحاولة التعرّف عليه وذلك على بعد 54 كلم من شاطئ العطايا بجزيرة قرقنة (ولاية صفاقس) مما أدى إلى غرقه مضيفا أن الوحدة المعنية قامت بانقاذ 38 فردا كانوا على متنه كلهم تونسيون وانتشال 8 جثث فيما لا تزال عمليات البحث مستمرة.

وما علمه موقع تاريخ صفاقس من تفاصيل حول هذه الحادثة، فإن عمل الهجرة انطلقت من شاطئ القراطن بجزيرة قرقنة على الساعة الثامنة ليلاً وعلى متن المركب 87 شخص، وتم رصدها من قبل الوحدات البحرية للجيش الوطني على بعد 54 كلم من شاطئ العطايا على الساعة الحادي عشر ونصف ليلاً.
المركب لم يمثتل إلى اوامر الحرس البحري في أول الأمر، إلا أن عند وصوله إلى المياه الإقليمية الدولية, تراجع وتوجه مباشرة إلى خافرة الوحدة البحرية ليصطدم بها.
هذا الاصطدام خلف 8 قتلى وتم إنقاذ 36 عنصر فيما لا يزال عدد 43 شخص مفقودين.
ولا تزال عمل البحث جارية إلى حث كتابة هذه الاسطر.

تعليقات الفيسبوك