في بيان لتنسيقية البيئة بصفاقس : الحكومة تعترف بعجزها التام عن فرض إرادة رئيس الحكومة

يوسف الشاهد - معرض صفاقس الدولي 2017

يوسف الشاهد – معرض صفاقس الدولي 2017

في بيان صادر لتنسيقية البيئة في صفاقس اليوم الخميس 8 نوفمبر2017 حول جلسة العمل الأخيرة بين وزير الطاقة ونواب صفاقس بتاريخ 6 نوفمبر 2017 بخصوص تفكيك الوحدات الملوثة لمصنع السياب فإن تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس، فإنها تعبر ان :

1/ الاعتراف بالتأخير في تنفيذ الالتزامات المتعلقة بتفكيك الوحدات الملوثة لمصنع السياب هو اعتراف من الحكومة بعجزها التام عن فرض إرادة رئيس الحكومة و التنسيقية تحمل الحكومة المسؤولية الكاملة عن عدم الوفاء بالالتزامات التي أعلنها خلال زيارته الأخيرة لولاية صفاقس
2/كما تعتبران البلاغ يؤكد مواصلة التلكؤ و المناورة في تنفيذ القرارات المتعلقة بملف السياب و هو محاولة جديدة من المجمع الكيميائي للتنصل من مسؤولياته في إزالة التلوث و جبر الأضرار عن الدمار الذي تسبب فيه للجهة طيلة عقود كما انه وسيلة للحكومة لتلهية الرأي العام بالجهة عن المشاريع المعطلة بها و عن استثنائها من فرص التنمية رغم ما تتوفر عليه من قدرات هائلة
3/ تثمن مواقف نواب الجهة اللذين دافعوا عن مواقف الجهة و عن حقها في تحسين جودة الحياة بها وحقها في تنمية مستدامة.
4/تؤكد التنسيقية تمسكها بإنهاء كل نشاط فوسفاطي بمصنع السياب كمقدمة أساسية لتحسين جودة الحياة و دفع التنمية بالجهة بكافة معتمدياتها و تعلن عن تحملها لمسؤوليتها التاريخية في هذا الظرف الدقيق للدفاع عن حقوق الجهة و رفع المظلمة التي تعرضت لها طيلة عقود والتي اقر وجودها رئيس الحكومة و تدعو جميع مكوناتها وكل المواطنين بالجهة إلى الاستعداد للدخول في جميع الأشكال النضالية

تعليقات الفيسبوك