ميناء صفاقس كان هدفا للقصف البريطاني عديد المرات

سفينة رابيلاي المتضررة في ميناء صفاقس

سفينة رابيلاي المتضررة في ميناء صفاقس

بالرغم من أن بريطانيا وفرنسا متحالفتان أثناء الحرب العالمية الثانية إلا أن بريطانيا كان لها موقف معاد من خلال بعض الاحداث. فبعد احتلال ألمانيا لفرنسا سنة 1940 وتنصيبها لحكومة فيشي الموالية لها أبدت بريطانيا عداءا للحكومة القرنسية واتهمتها في عديد المرات بمساندة القوات الألمانية. وكان فصف سلاح الجو البريطاني لميناء صفاقس في ماي 1941 يندرج ضمن المواقف العدائية لبريطانيا ضد حكومة فيشي. وأسفر القصف على إصابة الباخرة الفرنسية رابيلاي Rabelais بأضرار ومقتل فرنسيين إثنين من البحارة إضافة إلى إصابة رصيف الفسفاط وجرح 40 شخصا.

الباخرة الإيطالية فلوريدا التي دمرت في صفاقس

الباخرة الإيطالية فلوريدا التي دمرت في صفاقس

كما كان ميناء صفاقس نقطة تقصدها البواخر الإيطالية لتزويد قوات المحور. لذلك فقد قامت بريطانيا بقصف الميناء عدة مرات مما أسفر على تدمير الباخرة الإيطالية فلوريدا Florida التي يقيت النيران تشتعل فيها مدة 15 يوما دون أن تغرق في مشهد مذهل من شاطئ البودريار. مما جعل الصورة الملتقطة لها مختارة كصورة الأسبوع في جريدة دايلي اكسبرس بتاريخ 5 جويلية 1941.

صورة نادرة لحريق الباخرة فلوريدا في صفاقس

صورة نادرة لحريق الباخرة فلوريدا في صفاقس

_____________________________________________________________________

د. وليد العش. موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك