حالياً بمطار صفاقس طينة الدولي : إلغاء رحلة للخطوط السريعة نحو باريس دون سابق اعلام يثير غضب المسافرين

مطار صفاقس طينة الدولي

مطار صفاقس طينة الدولي

يعيش حالياً مطار صفاقس طينة الدولي حالة من الإستياء من قبل المسافرين من جهة و من قبل عملة وموظفي الديوان الطيران المدني من جهة أخرى وذلك بسبب تأخر “والأغلب إلغاء” رحلة تابعة للخطوط التونسية السريعة في إتجاه مطار شارل ديغول الفرنسي والمبرمج إنطلاقها على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، ويبلغ عدد مسافريها تقريباً ما يزيد عن 70 شخص.
العديد من المسافرين اتصلوا بنا معربين عن استيائهم الشديد من هذا التعامل، فمكتب الخطوط التونسية السريعة مغلق قبل ساعة من الرحلة، ولم يتم الاتصال أو إبلاغ المسافرين واعلامهم بتأخر أو إلغاء، كما حاول البعض الاتصال بممثل الخطوط التونسية السريعة بصفاقس محمد البهلول، إلا أن هذا الأخير لا يمكن الحصول عليه.
هذا ونذكر أن نفس الناقلة قد ألغت يوم الثلاثاء 15 أوت الماضي رحلة في إتجاه باريس دون إعلام المسافرين، ولا ندري كيف يصرح لنا المسؤولون دوماً عن ” برامج الإصلاح ” وإعادة الهيكلة ..و يبدو أن شيئا لم يتغيّر وربما لن يحدث أي شيء من هذا التغيير على المدى المنظور. ولعلّ هاتين الحادثتين الجديدتين خير دليل على أن تسيير الشركة ما زال يتم بطريقة رعوانية لا أثر فيها للتطوّر ولا هم يحزنون .

عمر ذويب / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك