صفاقس : المؤتمر الجهوي للإتحاد الصناعة والتجارة قريب .. والمكتب التنفيذي يعجز عن الاجتماع !

الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس

الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس

تاريخياً لا تمر مؤتمرات الإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس، إلا من بروز عدة خلافات ومشاكل، ولا تزال الاوضاع الداخلية للاتحاد حالياً محل تجاذبات وانقسامات كثيرة، وأخرها عزوف “ثلة / أغلب” أعضاء المكتب التنفيذي من الاجتماعي الدوري يوم الخميس 7 سبتمبر الماضي، وهي اجتماعات دورية تقليدية يجتمع فيها الأعراف لدرس نشاط الاتحاد ودرس تجديد الغرف، والحال أن الإتحاد قادم على إنتخابات في الأشهر القادمة.
ومن بين أبرز الأسباب التي حالت دون إجتماع المكتب التنفيذي هي مخالفة شروط الترشح للغرف وذلك عبر التحكم في مد الانخرطات حسب الطلب من قبل أبرز المسؤولين في منظمة الأعراف وهو ما يخالف بند المترشح الذي يلزمه أن يكون ” حاملاً انخرطات الفترة النيابة المنقضية “.
ومن جهة أخرى مخالفة بند أخر وهو أن يكون المترشح أن يكون ” حاملاً ما يثبت مواصلته لنشاطه المهني ” أو ” أن يكون صاحب باتيندة أو أن يكون مديراً عاماً أو رئيس مجلس إدارة أو وكيلاً ” وذلك عبر تدخل أحد الأشخاص الفاقد للعضوية بالمكتب الجهوي بما أنه قام ببيع أملاكه وإنقطع عن النشاط منذ سنوات، وهو ما أدى إلى بث البلبلة والفتنة بين أعضاء المكتب التنفيذي والمنخرطين وصل الأمر إلى تكوين ادارة موازية دخل مقر الاتحاد عبر إنتداب شخصين.
هذا وعلم موقع تاريخ صفاقس أن أعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الغرف قاموا بمراسلة لجنة الأخلاقيات النقابية التابعة لمنظمة الأعراف، كما تم مراسلة وداد بوشماوي رئيسة الإتحاد الوطني للصناعة والتجارة لصناعة التقليدية منذ شهر أوت الماضي، إلا أن هذه المراسلة بقت حبيسة الرفوف دون رد بالرغم من وجود 4 أعضاء أصيلي صفاقس صلب الاتحاد الوطني.

فما هي قدرة رئيس الاتحاد الجهوي على لم شمل أعضاء المكتب التنفيذي والغرف ؟
لماذا طال سكوت المكتب الوطني بقيادة وداد بوشماوي على هذه التجاوزات ؟

تعليقات الفيسبوك