حفاظا على مشاعر غير القادرين على السفر إليها : قرية سويسرية تمنع السياح من التقاط الصور أثناء زيارتها!

قرية

قرية

قد تسافر إليها يوما وتستمع بجمال طبيعتها ومناظرها الخلابة، لكنّك لن تتمكن من التقاط الصور مطلقا، في قرية «بيرغون» السويسرية، وفق قانون جديد أقره المجلس المحلي في مقاطعة غراوبوندون.
ولا يعود السبب في ذلك إلى الخوف من إلحاق الأضرار بنظام بيئتها كما هي الإرشادات في مغارة جعيتا السياحية بلبنان على سبيل المثال، بل لسبب من نوع آخر، يمسّ بشكل مباشر مشاعر أولئك غير القادرين على السفر إليها، فلا داعي أن يشعروا بالاستياء عند رؤية طبيعة منتجع «بيرغون» الخلابة.
وأعلنت القرية بإقليم ألبولا، التي تبعد مسافة ساعة واحدة عن منطقتي سانت موريتس ودافوس الشهيرتين في سويسرا، عن القانون الجديد (الثلاثاء 30 ماي 2017) في أعقاب التصويت الذي أجراه المجلس المحلي. وسوف يتم تغريم أي شخص يقوم بالتقاط الصور بالقرية بغرامة رمزية تبلغ 5 فرنك سويسري.
وإثر هذا القرار، ألغت مجموعة رحلاتها إلى القرية الخريف المقبل، وفق ما ذكرت صحيفة «التليغراف» البريطانية.
وكتب أندرياس زيركر على حسابه على موقع فايسبوك «لحسن الحظ، توجد قريتان أخريان بسويسرا ترحبان بزيارتنا».
وقد أعلن المنتجع نبأ الحظر من خلال بيان له على موقعه الإلكتروني كما يلي «اعتبارا من اليوم، يسري قرار حظر التصوير في قرية بيرغون حيث «ثبت علميا أن انتشار صور الإجازات الرائعة على وسائل التواصل الاجتماعي يُشعر المشاهدين بالتعاسة، لأنهم لا يستطيعون التواجد في تلك البقاع».
وتتمتع قرية بيرغون خلال فصل الشتاء بمنحدرات للتزلج على امتداد 25 كيلومترا، وتحيط بها المناظر الطبيعية وأشجار الصنوبر.
وتعدّ تلك المناظر الطبيعية مألوفة لدى كافة المتنزهين والمتزلجين وغيرهم، والذين يسعى العديد منهم إلى تحديد مواقعهم بتصويرها ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.
ولم تعد للمجتمع السويسري الرغبة في نشر مظاهر الجمال به من خلال صور يتم أخذها من صفحة فايسبوك الخاصة بالمنتجع، فيما يعتزم إلغاء هذه الصور من موقعه الإلكتروني أيضا.
وشكك البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي في طبيعة القانون، واعتبروه نوعا من الدعاية، من أجل تسليط الضوء على المنتجع غير المعروف.
وأعرب آخرون أيضا عن آرائهم حول القرار على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصفه البعض بالسيء، وآخرون بالعجيب النبيل.
وكتب أحدهم «إذا كان ذلك صحيحا، فإنها أسوأ نكتة سمعتها وهو سبب يجعلني أرفض زيارة قرية بيرغون مطلقا».
وأشاد البعض بتوجه المنتجع، وكتب أحدهم «رائع تماما»، بينما وافق الآخرون على مبادرة إنقاذ جمال الجبال من عرضها للمشاهدة على الطبيعة قائلين إنّها «فكرة رائعة وصائبة للغاية».

تعليقات الفيسبوك