ضبط 36 مشروع ذو أولوية عالية ضمن استراتيجية صفاقس 2030

ورشة عمل حول "إعداد منظومة لمتابعة وتقييم إستراتيجية تنمية صفاقس 2030" - جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس

ورشة عمل حول “إعداد منظومة لمتابعة وتقييم إستراتيجية تنمية صفاقس 2030” – جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس

انتظمت صباح اليوم السبت 11 مارس 2017 بقاعة الاجتماعات بشركة تبرورة ورشة عمل حول “إعداد منظومة لمتابعة وتقييم إستراتيجية تنمية صفاقس 2030” من تنظيم جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس بالتعاون مع المنظمة الألمانية فريديريش ايبرت وبالشراكة مع شركة تبرورة وتحت إشراف السيّد والي صفاقس.

وحسب رياض الحاج طيب رئيس جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس فإن المرحلة الرابعة من “استراتيجية صفاقس 2030” هي الآن بصدد الإنجاز بالعمل على تركيز منظومة ناجعة لتقييم ومتابعة تجسيم الاستراتيجية، وتندرج ورشة العمل في هذا التوجه وذلك بعرض المنظومة المقترحة ومناقشتها مع مختلف المتدخلين في مجال التنمية بجهة صفاقس.

وينتظر حسب الحاج طيب أن تمكن هذه المنظومة من إعداد تقارير دورية حول مدى تقدم إنجاز المشاريع الكبرى وحلحلة الاشكاليات التي قد تعترضها والاسراع بنسق الإنجاز وذلك تحت إشراف السيّد والي صفاقس للعمل على تجسيم استراتيجية صفاقس 2030 خلال الفترة القادمة.

ويجدر بالتذكير أنّ جمعية التنمية المتضامنة بصفاقس قامت خلال سنة 2015 بإنجاز المرحلة الأولى من إعداد استراتيجية صفاقس 2030 والمتعلقة بتشخيص الوضع التنموي بجهة صفاقس وتنظيم يوم إعلامي خلال شهر جوان 2015 تحت إشراف كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية الجهوية بوزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي.

كما تمّ خلال سنة 2016 إعداد المرحلتين الثانية والثالثة المتعلقة بضبط رؤية لصفاقس لآفاق 2030 ثمّ ضبط مخطط عملي لتجسيم هذه الرؤية خلال الخمسة عشر سنة القادمة مع التركيز على فترة المخطط الخماسي للتنمية 2016 – 2020 .
وشمل مخطط العمل برمجة 214 مشروعا منها 56 مشروعا استراتيجيا ومن ضمنها تمّ ضبط 36 مشروعا ذو أولوية والتي تمكن جهة صفاقس من الارتقاء بوضعها التنموي لتصبح “قطبا تنمويا” ذو اشعاع وطني ودولي ضامنة لتنمية عادلة.

تعليقات الفيسبوك