عشرون يوماً مرت على إيقاف شفيق الجراية .. هل انتهت الحرب على الفساد يا يوسف الشاهد ؟

شفيق الجراية

شفيق الجراية

عشرون يوماً مرت على وضع رجل الأعمال شفيق الجراية تحت الإقامة الجبرية تلاه وضع تسعة رجال أعمال آخرين وهم ياسين الشنوفي وخير الدين المؤدب ونجيب بن إسماعيل وهلال بشر ومراد بشر واحمد القويري وفتحي جنيح وعادل جنيح وعكرمة الفضيلي وذان مع الإشارة إلى أن مفعول الإقامة الجبرية ينتهي بانتهاء حالة الطوارئ.
شفيق الجراية تمت عملية إيقافه في مقهى بالبحيرة يوم 23 ماي الماضي وأحيل على القضاء العسكري ووجهت له النيابة العسكرية تهما تتعلق بالاعتداء على امن الدولة الخارجي والخيانة والمشاركة في ذلك ووضع النفس تحت تصرف جيش أجنبي زمن السلم وأصدرت في حقه بطاقة إيداع بالسجن يوم 26 ماي الماضي.
يذكر أن لجنة المصادرة قمت بتجميد أرصدة وحجز الممتلكات العقارية والمنقولة لكل من رجال الأعمال شفيق الجراية وياسين الشنوفي ومنجي بن رباح ونجيب بن اسماعيل وعلي القريوي وهلال بن مسعود بشر ومنذر جنيح وكمال بن غلام فرج، تنفيذا لمقتضيات مرسوم المصادرة.
والسؤال الذي يطرح : هل انتهت قائمة الفاسدين في البلاد .. أين البقية يا يوسف الشاهد ؟ .. أغلب المواطنين اعتبروها “نفحة” !!!

تعليقات الفيسبوك