كيف يمكن أن تفيدك 20 دقيقة من القيلولة اليومية ؟

التوتر في العمل

تشكّل القيلولة خلال ساعات النهار ملاذاً رائعاً ومناسباً لكل من يعاني من أرق خلال الليل ولم يحصل على قسطٍ كافٍ من النوم.

فهل تشكّك بفوائد القيليولة؟ إكتشف بنفسك أهميتها.


تمنح النشاط والحيوية
الكلّ يستفيد من القيلولة خلال ساعات النهار لأنها تنشّط الجسم ولكن كل ذلك يعتمد على طول مدّتها. فالمدّة المناسبة للاستفادة من القيلولة لا يجب أن تقلّ عن  20 دقيقة وهذا الوقت المناسب لتعزيز المهارات الحركية في حين أنها إذا امتدت من 60 إلى 90 دقيقة تساعد بالتالي في تحسين الاتصالات الدماغية مع باقي أعضاء الجسم  وتعزّز القدرات الإبداعية.


تخفض ضغط الدم
وجدت دراسة حديثة أن القيلولة مرتبطة بمعدّل انخفاض الوفيات بأمراض القلب بنسبة 37 في المئة، وذلك بسبب انخفاض ضغط القلب والأوعية الدموية بفضل النوم خلال النهار.


القيلولة والقهوة
وجد الباحثون أن 200 ملغ من القهوة تساوي 60 إلى 90 دقيقة من القيلولة خلال ساعات النهار.


تحسّن مزاجك
من الطبيعي أن يعاني الأشخاص الذين لم يحظوا بقسط كافٍ من النوم خلال الليل من تقلبات في المزاج وتشنّج في الأعصاب. لذا إن القيلولة ولو لمدة 20 دقيقة ستفي بالغرض ويتسّن مزاجكِ طيلة النهار.
وهنا ننصحكِ بتجنب احتساء القهوة لأنها تسبب الأرق وقد تحرمك من الإستمتاع بالقيلولة.


تحافظ على صحة البشرة
إن النوم من ضروريات الحياة وهو السرّ وراء نضارة وجمال البشرة. لذا إذا عانيت من الأرق، عليك التفكير ببشرتك وتعويض الأرق بالنوم ولو لـ20 دقيقة خلال النهار.


تحسّن التعلم وعمل الذاكرة
القيلولة تعمل على تحسين الذاكرة خصوصاً خلال دوام العمل، فالذاكرة تقوم بحفظ العديد من الأمور إلّا أنه بحال كنت تعانين من الأرق فلن تعمل ذاكرتكِ كما يجب ولن تحفظ أكثر من أمر واحد. أمّأ وأثناء النوم، يتم نقل الذكريات الحديثة إلى القشرة المخية الحديثة، حيث يتم تقوية الذكريات على المدى الطويل وتخزينها.

تعليقات الفيسبوك