خلال الحرب العالمية الثانية: أيهما كان الأعنف على صفاقس؟ القصف الأمريكي أم البريطاني؟

قصف المسرح القديم بصفاقس

قصف المسرح القديم بصفاقس

 

بعد احتلال صفاقس من قبل قوات المحور يوم 21 نوفمبر 1942 قامت قوات التحالف بعديد الهجمات الجوية على المدينة بهدف اضعاف الدفاعات الالمانية. وقد بدأت أول عمليات القصف الجوي عن طريق الطائرات الأمريكية يوم 29 نوفمبر 1942 لتتواصل لغاية تحرير المدينة في أفريل 1943. وهذه مقارنة بين القصف الأمريكي والبريطاني لصفاقس:

القصف الأمريكي:

  • أول قصف: 29 نوفمبر 1942
  • آخر قصف:08 أفريل 1943
  • عدد عمليات القصف: 45
  • الطائرات المستعملة: Mitchell B25 و B17
  • علو التحليق: بين 4000 و 5000 متر
  • دقة القصف: ضعيفة
  • الخسائر البشرية: أكثر من 1200 شهيد من المدنيين
  • الخسائر المادية: كبيرة: تدمير جزء من بيك فيل و مولان فيل، تدمير كامل لبنايات الحي الإفرنجي القديم التي بنيت أواخر القرن 18، تدمير كامل للمسرح البلدي يوم 30 ديسمبر 1942، تدمير كامل لكنيس يهودي قديم، تدمير كامل للكنيسة الكبرى القديمة، تدمير جزء من جامع العجوزين والمعبد البروستانطي والكنيسة اليونانية ومعهد الذكور ومعهد الإناث ومركز الشرطة قرب البلدية و عمارة تقتق.
تهدم جزء كبير من الربض القبلي بسبب قصر الحرب العالمية الثانية

تهدم جزء كبير من الربض القبلي بسبب قصف الحرب العالمية الثانية

القصف البريطاني:

  • أول قصف: 15 ديسمبر 1942
  • آخر قصف:06 أفريل 1943
  • عدد عمليات القصف: غير معلوم
  • الطائرات المستعملة: B24 و P38Sو B17
  • علو التحليق: بين 7000 متر
  • دقة القصف: عالية
  • الخسائر البشرية: مئات الشهداء من المدنيين
  • الخسائر المادية: تدمير منشئات في محطة القطار، تدمير كامل لمصنع الكهرباء، تدمير عدة مباني في الحي الإفرنجي، أضرار في الميناء.
صورة جوية لقصف ميناء صفاقس

صورة جوية لقصف ميناء صفاقس

_________________________________________________________________________

د. وليد العش. موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك