اضراب التاكسيات في صفاقس: اللهم زدنا نعمة

التاكسي في صفاقس

التاكسي في صفاقس

تمتع اليوم الاثنين 17 أفريل 2017 مستعملو الطريق بالسياقة هادئة على غير العادة، ولم يفهم جلهم السبب للوهلة الأولى، حيث اعتقد بعضهم أنه يوم عطلة أو عيد وطني.
و بعد مزيد من التدقيق و التمحيص، لاحظوا عدم وجود اللون الأصفر، الذي كان طاغيا، على الطريق. و السبب كان راجعا لعدم وجود سيارات التاكسي في الطريق العام.
و بالسؤال و البحث، تبين أن اليوم الاثنين 17 أفريل 2017 يتزامن مع إضراب قطاع تاكسيات صفاقس عن العمل.
بذلك تمتع سواق بقية وسائل النقل بـ:

  • غياب المشاهد المتمثلة في عدم احترام الأولوية
  • غياب الفوضى و الهمجية في المفترقات الدائرية
  • غياب المجاوزة حتى الصف الثالث في المفترقات الضوئية
  • غياب التوقفات المفاجئة على اليمين و اليسار
  • سهولة المرور من المناطق التي تمثل تجمع لسيارات التاكسي و يكون فيها الوقوف بفوضوية كبيرة (مثلا: بجانب صفاقس 2000، بجانب باب القصبة…)
  • و الأهم غياب القنابل الموقوتة على الطريق العام المتمثلة في قوارير الغاز المنزلي الموجودة في الصناديق الخلفية للتاكسيات

لذا أدعو بحرارة كافة أصحاب التاكسيات في صفاقس إلى المضي قدما في الإضراب و عدم التنازل لما فيه خير لحركة المرور

محمد سحنون / خبير محاسب

تعليقات الفيسبوك