فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقس الجنوبية يزور المعلّمة التي تعرضت إلى “تهجم وتكفير” ويصدر بياناً في الغرض ( صور )

فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقـس الجنوبية يزور المعلّمة التي تعرضت إلى "تهجم وتكفير"

فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقـس الجنوبية يزور المعلّمة التي تعرضت إلى “تهجم وتكفير”

قام عشية اليوم فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقـس الجنوبية بزيارة المعلّمة فائزة السويسي التي تعرضت أمام وداخل المدرسة الابتدائية عقبة ابن نافع بحي البحري في صفاقس الجنوبية إلى “تهجم وتكفير” من طرف “مجموعة من الأشخاص المشبوهين”.
اثرها أصدر الفرع الجهوي بياناً يعبّر عن تضامنه المطلق مع السيدة فائزة السويسي إزاء ما تتعرّض له من تهجّم وتكفير يرقى إلى مرتبة الإجرام. وينبّه إلى خطورة هذا السلوك على المؤسسة التربوية وعلى واقع الحريات بالبلاد ، بعد أن أصبح العديد من الأشخاص والجهات ، وبدعوى “حماية الدين” يتولّون القيام بأعمال تحيلنا إلى محاكم التفتيش ومؤسسات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تحت أنظار مؤسسات الدولة.
كما يحمّل فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقـس الجنوبية المسؤولية كاملة للجهات الأمنية والإدارية الجهوية والمركزية في حماية حق المعلّمة المتضرّرة في ممارسة عملها وحقها في أمنها وسلامتها ، وضمان حق التلاميذ في مزاولة دروسهم بشكل طبيعي .
هذا ويدعو وفق البيان، بقية مكوّنات المجتمع المدني إلى التنبّه إلى المخاطر التي تمثّلها هذه الممارسات ،وضرورة التصدّي المشترك لكل ما يهدّد الحريات والحقوق في البلاد.

تعليقات الفيسبوك